Accessibility links

logo-print

وفاة سجين بحريني.. المعارضة تتهم الحكومة بمنعه من العلاج


متظاهرون ضد الحكومة في قرية جنوب المنامة في الذكرى الثالثة لانتفاضة البحرين

متظاهرون ضد الحكومة في قرية جنوب المنامة في الذكرى الثالثة لانتفاضة البحرين

أعلنت وزارة الداخلية البحرينية وفاة شاب في السجن كان اعتقل في كانون الأول/ ديسمبر الماضي واتُهم بتهريب أسلحة ومتفجرات لتنفيذ هجمات داخل المملكة.

وقالت الداخلية البحرينية الأربعاء إن الشاب البالغ من العمر 23 عاما، واسمه جعفر محمد جعفر، توفي متأثرا بمرض فقر الدم.

غير أن جمعية الوفاق البحرينية قالت في بيان إن الشاب حُرم من تلقي العلاج، وسمّته شهيدا.

ونقلت وكالة رويترز عن الناشط محمد المسقاطي إنه تحدث إلى جعفر محمد وأربعة معتقلين آخرين أثناء احتجازهم وأخبروه أنهم تعرضوا للتعذيب.

وقبل شهر توفي سجين آخر متأثرا بجروح أصيب بها عند اعتقاله.

جاءت وفاة جعفر بعد شهر من إعلان السلطات وفاة فاضل عباس (20 عاما) وهو رهن الاحتجاز.

وكان عباس قد تعرض للإصابة بطلقات نارية أثناء احتجازه في عملية تهريب أخرى يوم الثامن من كانون الثاني/يناير.

وقالت الشرطة إن الضباط أطلقوا النار عليه عندما حاول دهسهم. واشتبك محتجون مع قوات الأمن بعد جنازته.

وفي وقت سابق هذا الشهر قتل شرطي في انفجار عند احتجاج في الذكرى الثالثة لانتفاضة البحرين.

رجب: إيران تواصل التحريض

وفي سياق متصل، اتهمت وزيرة الإعلام في البحرين سميرة ابراهيم بن رجب إيران بمواصلة التحريض السياسي والعقائدي ضد بلادها.

واعتبرت الوزيرة البحرينية في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الرسمية أن التقارير الحقوقية التي تتحدث عن انتهاكات لحقوق الإنسان في البحرين مجرد فبركات إعلامية ضمن هذه الحملة، وقالت إن الحديث عن انتهاكات ممنهجة لحقوق الإنسان ادعاءات عارية عن الصحة تماما هدفها استعطاف الأطراف الدولية.
XS
SM
MD
LG