Accessibility links

1 عاجل
  • رويترز: انفجار في محيط الكاتدرائية المرقسية في العباسية بالقاهرة

خدام يدعم فكرة التدخل العسكري على غرار ليبيا لإسقاط نظام الأسد


دافع نائب الرئيس السوري السابق عبد الحليم خدام الأحد عن فكرة حصول تدخل عسكري في سوريا على غرار ما حصل في ليبيا لإسقاط نظام الرئيس السوري بشار الأسد معتبرا أن "التدخل العسكري لا يعني الاحتلال".

وقال خدام في رسالة إلى "ثوار سوريا" منتقدا بعض أطراف المعارضة السورية :"تصدر بعض الأصوات المطالبة بإرسال مراقبين دوليين عوضا عن التدخل العسكري وذلك تحايلا لتغطية مواقفهم الانهزامية"، مضيفا: "لا يمكن لمثل ذلك أن يسقط هذا النظام وتصوروا لو أن المعارضة الليبية لم تطلب التدخل العسكري الدولي ماذا كان فعل معمر القذافي في الثورة الليبية وفي الشعب الليبي؟".

وأضاف خدام أن "التدخل العسكري لا يعني الاحتلال وقد ذهب عصر الاستعمار وإنما يعني مساعدة الشعوب في التخلص من أنظمتها القمعية والفاسدة".

وتابع خدام في رسالته التي نشرت على موقع "سوريا الحرة" التابع لجبهة الخلاص الوطني في سوريا "رسالتي لكم أيها الشباب أن توحدوا أنفسكم وأن تدركوا أن مسؤوليتكم التاريخية عظيمة في إنقاذ سوريا وفي كتابة مستقبلها وأن تغلقوا آذانكم أمام أصوات (المعارضين) الذين يعيشون في أمان واستقرار مع عائلاتهم وفي إدارة مصالحهم ويرفضون تدخل المجتمع الدولي لحماية الشعب السوري ووقف المجازر وتمكين السوريين من إسقاط النظام".

وأضاف: "لأن هؤلاء المعارضين ليسوا هم الذين يذبحون وليست عائلاتهم المضطهدة والمشردة وليس أبناؤهم الذين يتعرضون للاعتقال والتعذيب وإنما أنتم الذين تتحملون عبء الكفاح من أجل تحرير سوريا وصيانة كرامة الشعب السوري".

وانتقد خدام المحاولات الجارية حاليا في أوساط بعض المعارضة السورية في الخارج لإنشاء مجلس انتقالي على غرار المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا.

وقال إن الدعوة إلى مجالس انتقالية هي محاولة من بعض أطراف المعارضة "لتوظيف دماء الشهداء وآلام ومصاعب السوريين لتحقيق مكاسب انتهازية وركوب موجة الثورة".

وأضاف: "بدعم الثورة في ليبيا تم تشكيل مجلس انتقالي ولكن أين ؟ وممن؟ لقد تشكل فوق الأرض الليبية ومن قبل الثوار الليبيين وليس في الخارج أو من قبل المعارضين في الخارج".

وتابع خدام "أنا أطالب هؤلاء المعارضين عوضا عن إضاعة الوقت بالمجالس والمؤتمرات أن يشكلوا جبهة واحدة في الخارج لدعم الثورة سياسيا وإعلاميا وماديا وليس الحلول محلها، تضم كل أطراف المعارضة المؤمنة حقيقة بسقوط النظام ومحاسبة رموزه".

وكان خدام أنشأ جبهة الخلاص الوطني بعد انشقاقه التي ضمته مع جماعة الإخوان المسلمين ومعارضين آخرين.

إلا أن الجماعة أعلنت انسحابها من هذه الجبهة أواخر عام 2008.

وتتهمه السلطات السورية بالتورط في قضايا فساد، ولذلك صدرت أحكام قضائية عديدة ضده منها السجن وتجميد أمواله وأموال عائلته.

مقتل 12 مدنيا خلال عمليات عسكرية واسعة

ميدانيا، قتل 12 شخصا بينهم امرأة الأحد خلال عمليات أمنية وعسكرية في سوريا التي أعلنت بدورها عن مقتل ستة عسكريين بينهم ضابط، وثلاثة مدنيين في كمين نصبته "مجموعة إرهابية مسلحة"، فيما أعلنت روسيا معارضة الدول الناشئة الخمس في مجموعة بريك تكرار السيناريو الليبي في سوريا.

وأوضح الناطق الرسمي باسم لجان التنسيق المحلية في سوريا عمر إدلبي لوكالة الصحافة الفرنسية أن "أربعة شهداء سقطوا في كرناز بالقرب من مدينة محردة وقتل سبعة أشخاص في ريف إدلب برصاص قوات الأمن أثناء قيامها بعمليات أمنية. كما قتل شخص عندما أطلق رجال الأمن النار على حافلة في مدينة إدلب".

وأشار إدلبي إلى أن العمليات الأمنية في المنطقة كانت تهدف إلى البحث عن المدعي العام في مدينة حماة عدنان بكور.

وكان بكور أعلن استقالته الخميس الماضي من منصبه عبر شريط مصور احتجاجا على أعمال القمع في سوريا "في ظل نظام الأسد وعصابته".

إلا أن وكالة الأنباء الرسمية (سانا) التي أوردت الاثنين الماضي نبأ اختطافه على يد "مجموعة مسلحة" أثناء توجهه إلى عمله، نقلت عن محافظ حماة انس الناعم أن "بكور أجبر من قبل خاطفيه على تقديم معلومات كاذبة لطالما سعت القنوات الفضائية لترويجها حول تصفية مواطنين في حماة ضمن أهداف الحملة الإعلامية ضد سوريا".

وأفاد اتحاد تنسيقيات الثورة السورية أن قوات الأمن مدعومة بقوات الجيش قامت بمداهمة بلدة خان شيخون وبمحاصرة المستشفيات لمنع وصول الجرحى إليها لمعالجتهم.

كما أشار إدلبي إلى وفاة شخصين الأحد متأثرين بجراح أصيبا بهما السبت أحدهما في جسرين في ريف دمشق والآخر في حمص.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن شابا من مدينة تلبيسة توفي صباح الأحد متأثرا بجروح أصيب بها يوم الجمعة كما توفي مواطن من مدينة سراقب كان معتقلا لدى الأجهزة الأمنية منذ 20 يوما الأحد تحت التعذيب.

كمين على باص للضباط

من جهتها، نقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) الأحد عن مصدر عسكري مسؤول أن "مجموعة إرهابية مسلحة "فتحت نيران أسلحتها الرشاشة على باص كان يقل عددا من الضباط وصف الضباط والعاملين المدنيين بالقرب من محردة ".

وأضاف المصدر ان الكمين أسفر عن "استشهاد ضابط وخمسة ضباط صف وثلاثة موظفين مدنيين وإصابة 17 آخرين بجروح مختلفة بعضها خطرة".

وأوضح المصدر أن "دورية أمنية قامت بملاحقة القتلة على طريق حماة الغاب حيث جرى اشتباك مسلح مع أربعة من الإرهابيين"، مشيرا إلى "أن الاشتباك أسفر عن جرح احد عناصر الدورية الأمنية ومقتل ثلاثة مسلحين وإصابة الرابع بجروح خطرة".

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية أعلنت مساء الجمعة الماضي أن "مجموعة إرهابية مسلحة" قامت بخطف النقيب وائل العلي من قوى الأمن الداخلي في مدينة خان شيخون بمحافظة إدلب واقتادته إلى جهة مجهولة".

قطع الاتصالات وخرق حاجز الصوت

هذا، وقطعت السلطات السورية الاتصالات الهاتفية وشبكة الهاتف المحمول عن أغلب أحياء حمص مع انتشار أمني كثيف وتمركز آليات ثقيلة حول الأحياء المحاصرة ونشر قناصة فوق المباني الحكومية.

وأشار عمر المقداد عن تنسيقيات منطقة حوران لـ"راديو سوا" إلى شروع الجيش إلى استخدام الطائرات الحربية المقاتلة في مدينة حمص وأضاف: "لقد تم ضرب المظاهرات بحوامات الهيلوكبتر ثم تم استخدام المقاتلات الحربية النفاثة التي كسرت حاجز الصوت فوق حمص وحرستا لإرهاب السكان. كما تم استخدام الزوارق الحربية في حماة لإرهاب المواطنين".

وذكر المرصد أن "15 شخصا أصيبوا صباح الأحد بجروح إثر إطلاق رصاص كثيف خلال عمليات أمنية وعسكرية مستمرة منذ مساء السبب في البساتين غرب حي بابا عمرو"، مشيرا إلى أن جروح أربعة منهم خطرة.

الدول الكبرى الناشئة ترفض التدخل الأجنبي في سوريا

وأعلنت روسيا على لسان وزير خارجيتها سيرغي لافروف الأحد أن الدول الناشئة الخمس في مجموعة بريك تعارض تكرار السيناريو الليبي في سوريا، وذلك خلال مؤتمر صحافي في موسكو مع نظيره البرازيلي انطونيو باتريوتا.

وتضم مجموعة بريك الدول الخمس الكبرى الناشئة وهي البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا.

وأعربت موسكو باستمرار عن معارضتها لفرض عقوبات على سوريا وقاطعت مثل الصين اجتماعا لمجلس الأمن الدولي حول هذا الموضوع.

وكان الاتحاد الأوروبي قد فرض حظرا على واردات النفط السوري يوم الجمعة الماضية لحرمان نظام الأسد من عائدات كبيرة، وقد عارضت موسكو ذلك. كما أكدت روسيا رفضها في الوقت ذاته وقف بيع أسلحة لسوريا.

العربي يزور دمشق

وبالتزامن مع ذلك، أعلن العربي الأحد أنه سيزور دمشق غالبا هذا الأسبوع بعد أن تلقى موافقة سوريا على الطلب الذي تقدم به بناء على تكليف من وزراء الخارجية العرب.

وكان وزراء الخارجية العرب "طلبوا" في ختام اجتماع طارئ نهاية شهر أغسطس/آب الماضي في القاهرة من الأمين العام القيام بمهمة عاجلة إلى دمشق ونقل المبادرة العربية لحل الأزمة إلى القيادة السورية.

وأكد دبلوماسي عربي رفيع أن المبادرة التي يحملها الأمين العام للجامعة "لا تخرج عن مطالب المجتمع الدولي وتدعو إلى وقف العمليات العسكرية وإطلاق سراح المعتقلين وبدء إجراءات الإصلاح السياسي".

وتحفظت دمشق رسميا في اليوم التالي لاجتماع وزراء الخارجية العرب على البيان الذي صدر عنه ودعا إلى "وقف إراقة الدماء وتحكيم العقل قبل فوات الأوان"، وأكدت أنها تعتبره "كأنه لم يصدر".

المعلم يستقبل رئيس الصليب الأحمر

وفي دمشق، عرض وزير الخارجية السوري وليد المعلم الأحد خلال استقباله رئيس الصليب الأحمر الدولي كلينبرغر "جهود السلطات لإعادة الأمن والاستقرار إلى البلاد وتعزيز مسيرة الإصلاحات التي أعلن عنها"، بحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وأضافت الوكالة أن المعلم شرح لكلينبرغر "الأوضاع الراهنة في سوريا وما تقوم به التنظيمات المسلحة من تدمير وتخريب وقتل وترويع للمواطنين".

من جهته، أبدى كلينبرغر "ارتياح اللجنة الدولية للإجراءات التي تقوم بها القيادة السورية في تحمل مسؤولياتها للدفاع عن حياة مواطنيها وما أبدته من تسهيلات كبيرة خلال زيارة وفد اللجنة الدولية إلى سوريا". على حسب الوكالة السورية.

وحول الطلب الذي قدمه كلينبرغر بخصوص زيارة المعتقلين، أفادت رئيسة بعثة الصليب الأحمر في دمشق ماريان غاسر لوكالة الصحافة الفرنسية "لقد تقدمنا بالمباحثات مع المسؤولين السوريين حول هذا الموضوع ونحن واثقون من إمكانية البدء بزيارة معتقلي وزارة الداخلية".

وكان كلينبرغر تقدم بطلب للسماح بزيارة آلاف المعتقلين الذين أوقفوا منذ بداية حركة الاحتجاجات أثناء زيارته إلى سوريا في يونيو/حزيران الماضي.

XS
SM
MD
LG