Accessibility links

إبراهيم محلب رئيسا لوزراء مصر.. عودة لحكم مبارك أم إصلاح؟


ابراهيم محلب المكلف برئاسة الوزراء في مصر

ابراهيم محلب المكلف برئاسة الوزراء في مصر

أثار خبر تكليف إبراهيم محلب بتشكيل حكومة جديدة في مصر بعد استقالة حكومة حازم الببلاوي ردود فعل متباينة بين السياسيين المصريين. بعض هؤلاء اعتبر محلب "امتدادا لحكم (الرئيس المخلوع حسني) مبارك" وبعضهم دعا إلى التروي قبل إصدار أحكام على رئيس الوزراء الجديد.

ويرى عضو ائتلاف شباب الثورة شادي الغزالي حرب أن اختيار محلب "جاء بناء على كفاءته وأدائه".

وردا على سؤال عما إذا كان ائتلاف شباب الثورة متخوفا من عودة نظام مبارك على أيدي مـِحلـِب، الذي كان عضوا في لجنة السياسات في الحزب الوطني المنحل، يقول حرب إنه "من المبكر إصدار الأحكام على الحكومة الجديدة قبل رؤية أدائها".

ويوصي حرب بالانتظار إلى أن تتبين تشكيلة الحكومة وتوجهاتها. ويضيف أنه "يجب إعطاء محلب فرصة، خاصة أن تاريخه المهني لا تشوبه شائبة ولم يثبت تورطه في أي وقائع فساد".


غير أن اللواء عادل سليمان، رئيس المركز المصري للدراسات المستقبلية والاستراتيجية، لا يرى في تعيين مـِحلـِب التغييرَ المنشود.

ويعرب عن اعتقاده بأن ليس في الأمر "تغيير جوهري في الأوضاع فمحلب كان عضوا في الحكومة السابقة ومن أحد أبرز أعضاء الحزب الوطني ولجنة السياسات".

ويوضح أن تغيير الحكومة هو مجرد محاولة لامتصاص الغضب الشعبي.


وكان إبراهيم محلب بدأ لقاءات ومشاورات لتشكيل الحكومة الجديدة. والتقى ببعض الشخصيات المرشحة لتولي حقائب وزارية جديدة مثل فتحي البرادعي المرشح لتولي وزارة الإسكان، كما التقى خالد عبد العزيز وزير الشباب في حكومة الببلاوي وكلفه بالاستمرار في منصبه، بالإضافة إلى وزراء السياحة والتنمية المحلية والطيران والتخطيط والتعليم العالي والصحة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" نصر رأفت من القاهرة:


إبراهيم محلب رئيسا لوزراء مصر (تحديث 16:55 بتوقيت غرينيتش)

كلف الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور وزير الإسكان في حكومة حازم الببلاوي المستقيلة إبراهيم محلب، تشكيل حكومة مصرية جديدة.

وقال محلب في مؤتمر صحافي عقده بمقر قصر الاتحادية ظهر الثلاثاء، عقب تكليفه تشكيل الحكومة، إن فترة تشكيلها ستستغرق ثلاثة إلى أربعة أيام، وإنه سيبذل ما في وسعه لتحقيق التطلعات المستحقة للشعب.

وأوضح أن الرئيس عدلي منصور هو الذي سيختار الوزراء المكلفين بحقائب الوزارات السيادية في حكومته الجديدة.

وأضاف أن الأمن وإرساء الاستقرار سيكونان من أولويات حكومته، بالإضافة إلى الخدمات العامة. وقال إن الوزارة الجديدة ستكمل ما بدأه رئيس الوزراء المستقيل حازم الببلاوي.

وكان إبراهيم محلب مسؤولا في الحزب الوطني الديموقراطي المنحل الذي كان يرأسه الرئيس السابق حسني مبارك، كما شغل منصب رئيس مجلس إدارة شركة "المقاولون العرب".

ويقول مؤيدو تولي محلب لرئاسة الوزراء إنه رجل ديناميكي وقادر على الإنجاز وعلى صلة برجل الشارع، أما المعارضون له فيأخذون عليه خصوصا أنه كان في الهيئة القيادية للحزب الوطني الذي كان يترأسه مبارك وتم حله بعد إسقاطه في شباط/فبراير 2011 وكان عضوا في لجنة السياسات التي ترأسها جمال مبارك وكانت واسعة النفوذ في السنوات الخمس الأخيرة من عهد الرئيس الأسبق.

وكان محلب عضوا معينا في آخر مجلس شورى في عهد مبارك في العام 2010.

وأكد محلب أن الرئيس المؤقت طلب منه "سرعة تشكيل الحكومة" معربا عن اعتقاده بأنه سيتمكن من اختيار أعضاء الوزارة الجديدة خلال "ثلاثة أو أربعة أيام".

وطالب رئيس الوزراء المكلف جميع المصريين بتفهم "محدودية الموارد" المتوافرة لدى الدولة.

وكانت حكومة حازم الببلاوي، التي تم تشكيلها بعد الإطاحة بالرئيس محمد مرسي في الثالث من تموز/يوليو الماضي، قدمت استقالتها على نحو مفاجئ بعد ظهر الاثنين في وقت تشهد فيه مصر اضرابات في عدة إدارات حكومية ومصانع تابعة للدولة للمطالبة بتحسين الرواتب ما يعكس غضبا إزاء تردي الأوضاع المعيشية في البلاد التي تعاني من أزمة اقتصادية ناجمة عن عدم الاستقرار السياسي المستمر منذ ثلاث سنوات.

وأكد محلب أنه يريد العمل على عودة الاستثمار والسياحة من خلال "نسف البيروقراطية (في أجهزة الدولة) عبر مراجعة القوانين" وتحقيق الاستقرار عبر دعم أجهزة الأمن بتوفير احتياجاتها "المادية واللوجستية".

ويأتي تشكيل حكومة جديدة مع اقتراب الانتخابات الرئاسية التي ينتظر إجراؤها في غضون ثلاثة أشهر. ويعد وزير الدفاع في الحكومة المستقيلة عبد الفتاح السيسي الأوفر حظا للفوز بها إلا أنه لم يعلن ترشحه بعد رسميا.

وينتظر أن تعلن لجنة الانتخابات الرئاسية عن موعدها في غضون ثلاثة أسابيع إذ ما زالت في انتظار صدور قانون الانتخابات الرئاسية.

وأرسلت رئاسة الجمهورية مشروع قانون الانتخابات الرئاسية إلى مجلس الدولة لمراجعة مدى تطابقه مع الدستور الجديد الذي صدر الشهر الماضي وينتظر أن ينتهي من مراجعته في غضون أسبوعين.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG