Accessibility links

logo-print

بلجيكا تفرش السجاد الأحمر لدبي باندا


الباندا يصل بلجيكا

الباندا يصل بلجيكا

استقبلت بلجيكا بحفاوة زوجي الباندا الصينيين العملاقين هاوا هاو وشينج هوي المعارين من الصين لمدة 15 عاما، ففرشت لهما السجاد الأحمر، وكان في استقبالهما رئيس الوزراء على مدرج مطار بروكسل.

وقال رئيس الحكومة البلجيكي ايليو دي روبو "يشرفنا جدا أن توافق الصين وافقت على إعارة بلجيكا هذين الكنزين الوطنيين. سيكونان هنا في بلدهما الثاني".

ويتوقع أن يأتي مئات آلاف الزوار لرؤية الحيوانين في مقر إقامتهما الجديد الذي يستعيد
موطنهما الطبيعي في متنزه بايري دايزا الواقع على بعد حوالى ستين كيلومترا عن
بروكسل.

وقال سفير الصين في بلجيكا ليواو ليكيانغ بشاعرية "حلقا فوق ألف جبل وألف نهر للوصول إلى بلجيكا".

واستغرقت رحلة وصول حيواني الباندا 15 ساعة من شينغدو (جنوب غرب الصين) في طائرة شحن.

وقد حطت الطائرة التي رسمت عليها صورة الحيوانين, اللذين بلغت قيمة التأمين عليهما مليون دولار, في المطار وسط صيحات نحو خمسين طفلا اتوا من مدرسة مجاورة وبحضور نحو مئة صحافي من بينهم عدة فرق تلفزيونية صينية.

وقال اريك دومب مدير المتنزه إلى حيث سينقلا "أنهما بصحة جيدة. وقد كان الذكر والأنثى هادئين خلال الرحلة. وقد أكلا وناما طويلا خلاها".

ونقل الحيوانان اللذان يزيد وزن كل واحد منهما عن 110 كيلوغرامات بعد ذلك في شاحنتين بمواكبة دراجين من الشرطة إلى بايري دايزا.

وكان في استقبالهما هناك نحو ألفي شخص لم يحظوا بفرصة رؤيتهما، ولن يتمكن أحد من رؤيتهما إلا بعد انتهاء الحجر الصحي عليهما في الخامس من نيسان/أبريل المقبل.

وسيدفع المتنزه وهو شركة خاصة إيجار" سنويا للصين قدره مليون دولار تقريبا.

والباندا العملاقة هي من الأنواع المهددة بالاندثار فلم يبق منها إلا 1600 حيوان في البرية في الصين و300 في الأسر عبر العالم.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG