Accessibility links

logo-print

السلطات الأميركية تحكم إجراءات الأمن حول المطارات الإقليمية الصغيرة


أحكمت السلطات الأميركية إجراءات الأمن حول المطارات الإقليمية الصغيرة التي لم يكن يلتفت إليها في الولايات المتحدة بعد التحذيرات التي أطلقها مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) ووزارة الأمن الوطني بشأن التخوف من أن يسعى تنظيم القاعدة الإرهابي إلى استعمال الطائرات الصغيرة في شن هجمات داخل البلاد.

وقال خبير شؤون الأمن الوطني في شبكة تلفزيون CBS خوان زارات إن "هذا تذكيرا من سلطات الأمن الفدرالية بأن تنظيم القاعدة مازال يمثل تهديدا بل إنه مهتم باستعمال الطائرات لاسيما الصغيرة في هجماته".

واستطرد زارات قائلا إنه "من المثير أن السلطات تبدي اهتماما أكبر باحتمال انضمام الغربيين إلى القاعدة فضلا عمن تستهويهم أفكار التنظيم من الغربيين أيضا للانضمام إليه وحشد قواهم للمشاركة في الهجمات التي يشنها".

وأعرب خبير شؤون الأمن الوطني عن اعتقاده بأن السلطات تبدي الكثير من الحذر مع اقتراب الذكرى العاشرة لهجمات سبتمبر/أيلول الإرهابية لضمان بقاء السلطات والمواطنين في حالة يقظة إذا ما اعتزم أحد شن هجوم بالطائرات.

ويستعد الأميركيون لإحياء الذكرى العاشرة لهجمات الـ11 من سبتمبر/أيلول عام 2001 في محاولة لعدم نسيان ذلك اليوم الأليم الذي فقد فيه أكثر من ثلاثة آلاف أميركي حياتهم.

ويقام حاليا في العاصمة واشنطن معرض يلقي خلاله المواطنون نظرة قريبة على مخلفات تلك الهجمات الإرهابية.

ومن بين الأشياء المعروضة ساعة توقفت عند الساعة 9:32 صباحا كانت في مبنى وزارة الدفاع، والهاتف المحمول الذي كان رئيس بلدية نيويورك يستعمله أثناء الهجمات، وأجزاء من الطائرة التي تحطمت على مبنى وزارة الدفاع "بنتاغون".
XS
SM
MD
LG