Accessibility links

أوباما وبوتين يناقشان المخاوف بشأن أوكرانيا وسورية وإيران في مكالمة هاتفية


الرئيس الأميركي باراك أوباما ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في اجتماع على هامش قمة الـ20 في المكسيك عام 2012

الرئيس الأميركي باراك أوباما ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في اجتماع على هامش قمة الـ20 في المكسيك عام 2012

أكد مسؤول أميركي أن الرئيس باراك أوباما تحدث هاتفيا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الجمعة، وأن المكالمة تناولت بشكل رئيسي التطورات في أوكرانيا بعد اتفاق الحكومة والمعارضة هناك على عدة ترتيبات تقود إلى انتخابات مبكرة.

وجاءت مكالمة أوباما-بوتين في وقت جدد البيت الأبيض رفضه للتحليلات التي تتحدث عن حرب باردة جديدة بين الولايات المتحدة وروسيا.

ورحب المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني بالاتفاق بين الرئيس الأوكراني والمعارضة، مؤكدا أنه يلبى كل ما أراده الرئيس أوباما، وأضاف "نرحب بالخطوات التي اتخذت. فهذه الخطوات تتماشى تماما مع مطالب الرئيس أوباما، بما في ذلك التراجع عن العنف وتعديل الدستور وتشكيل حكومة ائتلافية والدعوة إلى انتخابات مبكرة".

وقال كارني إن استمرار العنف لم يكن في مصلحة الشعب الأوكراني ولا روسيا، مضيفا أن إدارةَ الرئيس أوباما ستُراقب تطبيق الاتفاق الذي توسط فيه الاتحاد الأوروبي، دون أن تستبعد تماما خيار العقوبات، وأضاف "لا نستبعد العقوبات لمحاسبة أولئك المسؤولين عن العنف، لا سيما إذا وقع مزيد من العنف أو انتهاك للاتفاق. ولكننا نركز الآن على تطبيق الاتفاق".

الشأن السوري والإيراني

هذا، وقال البيت الابيض إن أوباما وبوتين ناقشا الجمعة أيضا الحرب الأهلية في سورية والمحادثات الجارية بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وأضاف البيت الأبيض أنه بشأن سورية تحدث الزعيمان عن المحادثات الرامية إلى التوصل لحل سلمي للحرب وضرورة "تمسك (الحكومة السورية) بالتزاماتها بالتخلص من برنامج الأسلحة الكيماوية السوري".

وقال إنهما ناقشا أيضا "المخاوف بشأن الأزمة الإنسانية والحاجة لقرار قوي من مجلس الأمن الدولي بشأن هذه المسألة".
XS
SM
MD
LG