Accessibility links

نيويورك تدفع 6.4 مليون دولار لبريء سجن 23 عاما


نيويورك من السماء

نيويورك من السماء

أعلنت بلدية نيوريوك أنها ستدفع 6.4 ملايين دولار إلى رجل أمضى 23 عاما في السجن على جريمة لم يرتكبها.
وأفرج عن ديفيد رانتا (59 عاما) الذي لطالما دفع ببراءته في آذار/مار الماضي.
فقد حكم عليه في أيار/مايو 1991 بعد إدانته بتهمة قتل شاسكيل فرزبرغر الحاخام اليهودي المتشدد في بروكلين الذي قتل بالرصاص خلال عملية سرقة فاشلة لمحل مجوهرات في شباط/فبراير 1990.
وقد أجرى تحقيق الشرطة المحقق لويس ساكارسيلا الذي اتهم بعد ذلك بتلفيق الاعترافات والضغط على شهود في الكثير من القضايا التي أدت إلى أحكام قاسية.
ورانتا الذي أصيب بنوبة قلبية غداة خروجه من السجن أعلن في أيار/مايو نيته ملاحقة البلدية مطالبا بتعويض قدره 150 مليون دولار.
وفضل المراقب المالي للمدينة سكوت سترينغر البت سريعا بالقضية خارج إطار المحاكم "لما في ذلك مصلحة كل الأطراف".
وأوضح سترينغر في بيان "بعد درس الإجراءات والمفاوضات تمكنت اجهزتي من التوصل إلى اتفاق بالتراضي مع رانتا يصب في مصلحة كل الأطراف ويبت نهائيا بقضية مؤسفة جدا في تاريخ مدينتنا. أنا سعيد بأن أجهزتنا تمكنت سريعا من التقدم على صعيد هذا
الملف".
وبعد الإفراج عن رانتا أظهر تحقيق أجرته صحيفة "نيويورك تايمز" أن ساكارسيلا المتقاعد اليوم استخدم الشهود أنفسهم في عدة قضايا وأن ستة اعترافات على الأقل
تتضمن الجمل نفسها مما يدفع إلى الاعتقاد بأنه كتبها بنفسه. وبعض الاعترافات كان يتناقض أيضا مع الأدلة التي جمعت.
وأفرج عن سجين آخر حكم عليه بالسجن بعد إدانته بتهمة القتل إثر تحقيق أداره سكارسيلا، في كانون الأول/ديسمبر بعدما أمضى 16 عاما في السجن.
وقد أكد عشرات الأشخاص الذين أدينوا بعد تحقيق أجراه سكارسيلا بأنهم أبرياء أيضا.
المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG