Accessibility links

logo-print

دمشق: روسيا لن تسمح بقرار من مجلس الأمن حول الممرات الإنسانية


توقعات برفض موسكو لمشروع قرار الملف الإنساني في سوريا

توقعات برفض موسكو لمشروع قرار الملف الإنساني في سوريا

يصوت مجلس الأمن الدولي السبت على مشروع قرار حول الوضع الإنساني في سورية ينص على السماح بممر إنساني سريع وآمن ومن دون عوائق لوكالات الأمم المتحدة وشركائها بما في ذلك عبر خطوط الجبهة وعبر الحدود.

وفي دمشق، أعرب معاون وزير الصناعة السوري حيان سليمان عن اعتقاده بأن روسيا لن تسمح بتمرير هذا القرار في مجلس الأمن.

وقال في حديث لـ"راديو سوا" إن روسيا "تتجاوب مع الطرح السوري... وترفض تسييس الجانب الإنساني بأي شكل من الأشكال".

استمع إلى جانب من حديث سليمان مع "راديو سوا":


وحسب دبلوماسيين في الأمم المتحدة فإن القرار لا ينص على عقوبات فورية في حال عدم احترام بنوده، لكنه يترك المجال مفتوحا أمام مجلس الأمن لاتخاذ إجراءات إضافية في حال عدم تطبيقه.

لكن سليمان يقول إن الحكومة السورية ترفض التعامل مع الملف الإنساني في البلاد عبر قرارات تسمح بالممرات الإنسانية.

وأضاف في حديث لـ"راديو سوا" أن "أكثر من مليون سلة غذائية تسلم يوميا... وحتى مندوبة الأمم المتحدة المسؤولة عن حقوق الإنسان اعترفت بهذا".

واتهم سليمان الأمم المتحدة بـ"التلاعب بالألفاظ" في ما يخص الممرات الإنسانية، إذ قال "نحن نعرف تماما ماذا يعني هذا المصطلح وماذا حصل في العراق وافغانستان وفي غيرها من الدول".



من جانب آخر، توقع عضو ائتلاف المعارضة السورية حسين دادا صدور قرار مجلس الأمن، لكنه أعرب عن أسفه لأن مسودة القرار المطروحة لا تتضمن قوة إلزامية لتطبيقه.

وقال دادا في حديثه لـ"راديو سوا" إن المسودة لا تشير إلى "أية قوة إجبارية لتحمل طرفا من الأطراف على تطبيق القرار"، وأضاف "هذا القرار لا يحفظ ماء وجه الدول الغربية".

استمع إلى جانب من حديث دادا لـ"راديو سوا":



ويقول دادا إن القرار يجب أن يصدر حتى لو تطلب الأمر تدخلا دوليا لحل الأزمة السورية. وقال "نحن نقتل ونذبح يوميا لم يعد لدينا مشكلة حتى لو يصل الأمر إلى تدخل دولي لكن يجب إنهاء هذه المسألة".

يذكر أن مسودة قرار الملف الإنساني تدعو أيضا جميع الأطراف إلى رفع فوري للحصار عن المناطق السكنية مع تسمية بعض المناطق من بينها حمص ومخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين والغوطة.

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG