Accessibility links

دعوات دولية لإيجاد حل سياسي للأزمة في أوكرانيا


أحد شوارع كييف

أحد شوارع كييف

أجرى نائب الرئيس جو بايدن مكالمة هاتفية الليلة مع الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش ناقش معه خلالها التطورات الأخيرة في الأزمة الأوكرانية.

وقال البيت الأبيض إن الرئيس أوباما يجري مشاورات مستمرة مع إدارته ومع حلفاء الولايات المتحدة الأوروبيين لدراسة مجموعة من الخيارات للتعامل مع تطورات الأزمة في أوكرانيا.

وفي هذا الإطار، دعت الخميس المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس باراك أوباما ونظيره الروسي فلاديمير بوتين إلى "إيجاد حل سياسي للأزمة في أوكرانيا في أسرع وقت ممكن".

وقالت الحكومة الألمانية في بيان صدر إثر المشاورات الهاتفية إن "المستشارة والرئيسين اتفقوا على القول إنه يجب التوصل إلى حل سياسي للأزمة في أوكرانيا في أسرع وقت ممكن وأن حمام الدم يجب أن يتوقف".

وفي واشنطن، ولم يحدد نائب المتحدث باسم البيت الأبيض جوش ايرنست خيارات الإدارة الأميركية في الوقت الحالي، لكنه قال للصحافيين تعليقا على ذلك "لقد ألمح الرئيس أوباما ومسؤولون رفيعون آخرون إلى وجود مجموعة من الأدوات التي يمكن للإدارة الأميركية استخدامها لمحاسبة أولئك الذين أصدروا أوامر أو أولئك المسؤولين عن العنف الذي ارتكبته الحكومة الأوكرانية بحق متظاهرين سلميين".

"لا اتفاق" بعد في اوكرانيا

في غضون ذلك، قالت أوساط وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس مساء الخميس إنه لم يتم التوصل بعد إلى أي اتفاق للخروج من الأزمة التي تعصف بأوكرانيا حتى وإن كان الرئيس فيكتور يانوكوفيتش قدم تنازلات، مشيرة إلى اجتماع جديد سيعقد بين الأخير ووزراء الترويكا الأوروبية.

وكانت بوادر انفراج الأزمة قد لاحت مع إعلان رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك في وقت سابق الخميس أن وزراء خارجية الترويكا الأوروبية حصلوا من الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش على موافقته على إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة هذا العام وعلى تشكيل حكومة وحدة وطنية في غضون 10 أيام.

عقوبات على اوكرانيا

وفي تطور لافت، قالت وزيرة الخارجية الإيطالية إيما بونينو الخميس إن وزراء الخارجية بالاتحاد الأوروبي وافقوا على المضي قدما في فرض عقوبات على المسؤولين عن العنف في أوكرانيا تشمل حظر تأشيرات السفر وتجميد أصول.

وقالت بونينو لدى مغادرتها اجتماعا طارئا في بروكسل إنه تم الاتفاق على هذا الموقف مع وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وبولندا الموجودين حاليا في كييف للتفاوض مع الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش.
XS
SM
MD
LG