Accessibility links

logo-print

الصحافة العراقية وسط حقول الألغام


صحافي عراقي- أرشيف

صحافي عراقي- أرشيف

تواجه السلطة الرابعة في العراق جملة عقبات تعرقل دورها، فيما يعول إعلاميون على شبكات التواصل الاجتماعي للتأثير في الرأي العام.

وساهم اعتماد الصحافيين العراقيين على مواقع التواصل الاجتماعي في إمكانية حصولهم على المعلومات من مصادر متعددة، في توجه اعتبر توطيدا لدور السلطة الرابعة في نشر وطرح الحقائق.

وينص الدستور العراقي على احترام حرية التعبير وحق الحصول على المعلومة، لكن واقع العمل الإعلامي يخضع لإرادة القوى المتنفذة.

تجدر الإشارة إلى أن العراق شهد بعد عام 2003 صدور مئات الصحف وافتتاح عشرات الفضائيات، وسط مطلبات الإعلاميين بإقرار قانون يمنحهم حق الحصول على المعلومات.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن يسلط الضوء على واقع الصحافة العراقية:

XS
SM
MD
LG