Accessibility links

مواجهات في القدس بعد قطع مياه الشرب عن منازل العرب


مستوطنات اسرائيلية في القدس الشرقية

مستوطنات اسرائيلية في القدس الشرقية

شهدت البلدة القديمة في القدس مواجهات بين سكانها العرب والسلطات الإسرائيلية بسبب استمرار قطع امدادات المياه الصالحة للشرب من قبل شركة المياه التابعة لبلدية القدس، والتي تعزو قرارها إلى عدم تسديد السكان لفواتير الاستهلاك.
ووصف مدير مركز القدس للحقوق الاقتصادية والاجتماعية زياد الحموري إجراء قطع المياه بـ"غير القانوني"، معتبرا أن هذا الإجراء يأتي في سياق إجبار السكان العرب على الرحيل من البلدة المقدسة.
وأوضح الحموري لـ"راديو سوا"، أن القوانين الدولية والإسرائيلية تمنع قطع المياه عن السكان، حتى في حال التأخر دفع الفواتير، باعتباره أحد من أساسيات الحياة.
في المقابل أكدت شركة المياه الإسرائيلية، أن قرار قطع المياه عن منازل البلدة القديمة في القدس جاء بقرار من المحكمة التي لجأت إليها الشركة، بعد نفاذ جميع الإجراءات لتحصيل ديونها.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:


أعمال تخريب للمتلكات
وفي موضوع آخر، أعلنت الشرطة الإسرائيلية أن مثيرين للشغب ثقبوا إطارات 30 سيارة تعود ملكيتها لفلسطينيين، وخطوا كتابات عنصرية في حي فلسطيني في القدس الشرقية.
وقال ميكي روزنفيلد المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية، بأن أعمال التخريب هذه وقعت في حي شرفات القريب من حي جيلو الاستيطاني في القدس.
وينتهج المستوطنون المتطرفون سياسة انتقامية منظمة تعرف باسم "دفع الثمن"، تقوم على مهاجمة أهداف فلسطينية، وكذلك مهاجمة جنود في كل مرة تتخذ السلطات الإسرائيلية إجراءات يعتبرونها معادية للاستيطان.
وتشمل تلك الهجمات تخريب وتدمير ممتلكات فلسطينية وإحراق سيارات ودور عبادة مسيحية وإسلامية وأشجار زيتون.
XS
SM
MD
LG