Accessibility links

واشنطن تدعو كييف إلى سحب القوات والحكومة تصر على إخلاء الميدان


الشرطة الأوكرانية تحاصر ميدان الاستقلال

الشرطة الأوكرانية تحاصر ميدان الاستقلال

أعلن البيت الأبيض أن نائب الرئيس الأميركي جو بايدن دعا الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش الثلاثاء إلى سحب قوات الأمن من شوارع كييف، وذلك بعد اتصال هاتفي بين الجانبين.

وأبلغ بايدن يانوكوفيتش أن واشنطن "تعرب عن قلقها العميق حيال الأزمة في شوارع كييف"، وذلك بعد مقتل 16 شخصا في أعمال العنف التي تشهدها البلاد.

وأضاف المصدر أن بايدن "دعا الرئيس يانوكوفيتش إلى سحب القوات الحكومية والتحلي بضبط النفس"، مضيفا أن واشنطن تدين العنف مهما كان مصدره وأن "مسؤولية الحكومة خصوصا تكمن في تهدئة الوضع".

وأوضح أن بايدن "أشار إلى ضرورة إجراء حوار فوري مع قادة المعارضة والتجاوب مع المطالب المشروعة للمتظاهرين وتقديم مقترحات جدية من أجل إصلاح سياسي".

ومن ناحيتها، نشرت وزارة الخارجية الأميركية مساء الثلاثاء بيانا حذرت فيه المواطنين الأميركيين من "المخاطر المتزايدة للسفر إلى أوكرانيا بسبب الاضطرابات السياسية القائمة والمواجهات العنيفة بين الشرطة والمتظاهرين".

وطلبت من الأشخاص الموجودين في كييف "البقاء داخل منازلهم في الليل طالما أن المواجهات متواصلة".

قوات الأمن تقتحم الميدان

وفي سياق متصل أعلن زعيم المعارضة الأوكرانية فيتالي كليتشكو بعد لقاء مع الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش أن الأخير رفض وقف هجوم قوات الأمن على المتظاهرين في وسط كييف ويصر على أن يخلي المتظاهرون ساحة الميدان.

وأضاف كليتشكو في اتصال هاتفي مع محطة التلفزيون هرومادسكي أن "الرئيس قال إن الحل الوحيد هو إخلاء ساحة الميدان وأن يعود الجميع إلى منازلهم".

وعرض تلفزيون محلي لقطات لشرطة مكافحة الشغب الأوكرانية وهي تقتحم ميدان الاستقلال في كييف لإخلائه من المحتجين المناهضين للحكومة الذين يحتلونه.

وبدا أن المحتجين يحاولون البقاء في أماكنهم بالميدان وقد أحاطت بهم أعمدة من الدخان المنبعث من خيام محترقة وأكوام من الإطارات المطاطية والخشب.

وعلى مدى الساعات القليلة الماضية تقدمت الشرطة في أرض الميدان حيث مازال آلاف المحتجين باقين ويستمعون إلي خطب من قادتهم وينشدون النشيد الوطني الأوكراني.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG