Accessibility links

logo-print

الحكومة التونسية تؤكد تصديها للإرهاب


تظاهرة خلال تشييع شرطي تونسي

تظاهرة خلال تشييع شرطي تونسي

طمأن رئيس الحكومة التونسية مهدي جمعة الاثنين التونسيين إلى أنه سيتصدى للإرهاب في وقت قتلت فيه مجموعة مسلحة أربعة أشخاص بينهم عنصران من الدرك ليل السبت الأحد.

وقال جمعة في لقاء مقتضب مع الصحافيين بثه التلفزيون التونسي إثر اجتماع لمجلس الأمن الوطني شارك فيه خصوصا الرئيس منصف المرزوقي ووزير الداخلية لطفي بن جدو "أطمئنكم، معنويات الأمنيين قوية".

وأضاف "الإرهابيون واعون أن الظروف كانت ملائمة بأننا توصلنا إلى وفاق وطني والثقة عادت للمواطنين".

وأوضح أن "الإرهابيين كانت لهم خطة لتقويض الدولة، يريدون الآن أن يقوضوا الثقة التي رجعت للمواطنين والمستثمرين".

وقال أيضا "عدم الاستقرار الإقليمي شيء يجب أن نتعلم العيش معه".

وأقر رئيس الحكومة التونسية بأن "التجهيزات غير متوفرة أحيانا ويجب أن نعالج هذا النقص في أسرع وقت ممكن".

تظاهرة في غرب تونس

وكان أكثر من ألف شخص قد تظاهروا الاثنين ضد الإرهاب في جندوبة غرب تونس إثر الاعتداء المسلح .

وتجمع المتظاهرون أمام مقر حاكم جندوبة قبل السير في الشارع الرئيسي وأعربوا عن دعمهم لقوات الأمن حين توقفوا أمام مركزي شرطة.

وأكدت وزارة الداخلية التونسية أن عمليات أمنية تجري لتحديد مكان المجموعة المسلحة، وقالت الشرطة إن المجموعة كانت تضم ثلاثة تونسيين وجزائريين وأن الكمين نصب على بعد 40 كيلومترا عن الحدود الجزائرية.
XS
SM
MD
LG