Accessibility links

'الموسيقى والطبيعة' عنوان مهرجان البستان اللبناني


مهرجان البستان

مهرجان البستان

تنطلق الثلاثاء الدورة الحادية والعشرون من مهرجان البستان الموسيقي اللبناني تحت عنوان "الموسيقى والطبيعة"، مع استمرار الوضع الأمني المتوتر منذ أشهر عدة.

وككل عام، يستقطب المهرجان الذي يستمر إلى 23 آذار/مارس المقبل ضيوفا عالميين في مجال الموسيقى الكلاسيكية، وتتوزع حفلاته ما بين فندق البستان في بلدة بيت مري الجبلية وثلاث كنائس إحداها في البلدة نفسها والأخريان في العاصمة بيروت.

وشدد المدير الفني للمهرجان وقائد الأوركسترا الإيطالي جيانلوكا مارسيانو على أهمية الاستمرار في إقامة المهرجان سنويا رغم الظروف التي يشهدها لبنان.

وقال لوكالة الصحافة الفرنسية في هذا الصدد "الموسيقى هي أفضل لغة في كل زمان ومكان للتعبير عن السلام، وهي تتيح لنا أن نحلم، وتسقط الحواجز والجدران بين الناس وتبعث على الأمل، واعتقد أن على كل الموسيقيين إيصال هذه الرسالة للجمهور".

ويفتتح مهرجان البستان بحفلة عنوانها "في مملكة الطبيعة" تحييها الأوركسترا الفيلهرمونية للمهرجان الأوروبي بقيادة مارسيانو ومشاركة عازف الأكورديون ماريوستيفانو بيدرودارتشي ضيف شرف.

كما يتخلل المهرجان حضور لعازفة الكمان الفرنسية من أصل روسي ألكساندرا سوم، والسوبرانو الجنوب أفريقية جوهاني فان أوستروم، وعازف الكمان الروسي سيرغيه كريلوف ومعزوفات لتشايكوفسكي وروسيني، وغيرهم من العازفين.

ويتخلل المهرجان البستان، هو المهرجان الوحيد في لبنان الذي يقام في فصل الشتاء، محاضرة عن الموسيقى والانطباعية يلقيها ألان ديوت إضافة إلى قراءات لقصائد بالفرنسية على أنغام موسيقى ليست ودوبوسي.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسي
XS
SM
MD
LG