Accessibility links

logo-print

الأوبرا المصرية تستضيف مهرجانا ومؤتمرا للموسيقى العربية


يقام في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية في دار الأوبرا المصرية، وذلك بعد تأجيل طويل بسبب الظروف السياسية في مصر.

وقالت رتيبة الحفني مقرر وأمين عام المهرجان إن الدورة العشرين ستفتتح في العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني وستقام أنشطتها بدار الأوبرا في ثلاث مدن هي القاهرة والإسكندرية ودمنهور.

وأضافت الحفني أن المؤتمر الذي يستمر 11 يوما سيناقش أربعة محاور هي التكنولوجيا والموسيقى العربية، وواقع الأغنية المعاصرة في مختلف البلاد العربية، ومشاكل تعليم الموسيقى في العالم العربي، ودور الإعلام في نشر الثقافة الموسيقية.

وأشارت إلى أن مناقشة الأبحاث المقدمة أمام المؤتمر ستتم بحضور جميع المهتمين بالموسيقى العربية وطلاب المعاهد والأكاديميات الفنية المتخصصة.

ولم تحدد الحفني أسماء الباحثين أو الفنانين أو الفرق الموسيقية التي ستشارك في هذه الدورة التي تعقد في ظل احتجاجات شعبية في عدد كبير من الدول العربية.

ويتضمن المهرجان مسابقة حول الغناء العربي إحداها للأطفال من سن السابعة وأخرى للشباب تحت سن الثلاثين، ورصدت إدارة المهرجان أربع جوائز للفائزين في مسابقتي الأطفال والشباب قيمتها 11 ألف جنيه مصري.
XS
SM
MD
LG