Accessibility links

مراهقة أميركية من عبدة الشيطان تقتل أكثر من 22 شخصا


ميراندا بربور

ميراندا بربور

كشفت شابة أميركية موقوفة بتهمة ارتكاب جريمة قتل واحدة أنها ارتكبت في الواقع أكثر من 22 جريمة قتل في مختلف مناطق الولايات المتحدة، بحسب ما نقلت عنها صحيفة محلية.

وتدعى هذه الشابة ميراندا بربور وهي في التاسعة عشرة من العمر، وقد أوقفت لاتهامها بقتل رجل في الثانية والأربعين بواسطة سلاح أبيض، وذلك في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

شاهد هذا الفيديو لميراندا باربور لدى وصولها إلى المحكمة:


وقالت الشابة لصحيفة "ديلي آيتم" الصادرة في سانبري في ولاية بنسلفانيا إن هذه الجريمة ليست سوى الحلقة الأخيرة في سلسلة جرائم نفذتها في مناطق مختلفة من البلاد، ولا سيما في ولاية الاسكا.

وردا على سؤال حول العدد المحدد للجرائم قالت "بعد الجريمة الثانية والعشرين توقفت عن العد".

ودفعت هذه التصريحات الشرطة في الولايات التي أقامت فيها ميراندا، إلى مراجعة النظر في جرائم القتل التي لم يكشف مرتكبوها، لمعرفة ما إذا كان لهذه الشابة علاقة بها.

وروت ميراندا أنها تعرضت في طفولتها لاعتداء جنسي، وأنها بدأت تنفيذ عمليات القتل وهي في سن الثالثة عشرة بتحريض من رجل عضو في جماعة لعبادة الشيطان في ألاسكا.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG