Accessibility links

'يوم الرؤساء'.. عيد رسمي في أميركا بأسماء متعددة


الرئيس جورج واشنطن

الرئيس جورج واشنطن

في ثالث يوم اثنين من كل شهر شباط/فبراير من كل سنة، تحتفل الولايات المتحدة الأميركية بيوم الرؤساء. وكما معظم الأعياد والعطل الرسمية، لا ترتبط العطل بتاريخ محدد، بل بيوم اثنين أو جمعة، كي تتصل عطلة المناسبة بعطلة نهاية الأسبوع، ما يتيح للعائلات الأميركية الاستفادة من أيام أكثر بعيدا عن العمل أو المدرسة.
لكن يوم الرؤساء، وبعكس كل الأعياد الباقية، ليس عيدا متفقا عليه تماما من كل النواحي. فحسب موقع ويكيبيديا، كان في الأصل يوم احتفال بميلاد جورج واشنطن، الرئيس الأول للولايات المتحدة الذي ولد في 22 شباط/فبراير. كما أن العيد نفسه معروف في بعض الولايات بأنه يوم الرئيسين جورج واشنطن وإبراهام لينكولن.

ويتنوع الاحتفال حسب الولايات، فهناك من تحتفل بواشنطن وحده، وهناك من تحتفل بواشنطن ولينكولن، وهناك من تحتفل بواشنطن وتوماس جيفرسون.
أكثر من ذلك، تصف صحيفة واشنطن بوست الأميركية العيد بأنه "غريب" لثلاثة أسباب:
1- لا يوجد اتفاق شامل على اسم المناسبة.
2- لا يوجد اتفاق على الرؤساء المكرمين.
3- لا يوجد اتفاق على أمر بسيط كالفاصلة في الاسم: Presidents’ Day أو Presidents Day أو President’s Day
لكن الاختلاف لا يفسد العطلة نفسها بطبيعة الحال، التي تستغلها المراكز التجارية والشركات للإعلان عن عروض وتنزيلات مغرية لدفع الناس إلى أن يمضوا عطلتهم في التسوق، وهذا تقليد أميركي بدوره يتكرر في كل عطلة رسمية.
وهنا تغريدة تتهكم على موضوع التسوق خلال العطلة بالقول: تذكروا. الدستور يفرض على كل المواطنين أن يبتاعوا فراشا أو يجربوا قيادة سيارة على الأقل:
وهنا مواطنة أميركية تحتفل بالعيد عبر التغريد بصورة "رئيسها المفضل" بيل كلينتون:
أما وزارة الدفاع، فقد اختارت أن تغرد بصورة لجنود المارينز في هذه المناسبة الوطنية:
وكتبت مكتبة جيمي كارتر العامة في تغريدة نشرتها هذا الصباح قائلة: هذا الصباح سنستضيف 75 شخصا سيـُقسمون اليمين وليصبحوا مواطنين أميركيين. يا لها من طريقة لإمضاء يوم الرؤساء:
XS
SM
MD
LG