Accessibility links

عباس يؤكد أن الفلسطينيين لا يسعون لإغراق إسرائيل باللاجئين


عباس مستقبلا الطلاب الإسرائيليين

عباس مستقبلا الطلاب الإسرائيليين

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأحد في لقاء مع 250 طالبا إسرائيليا في مقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله أن الفلسطينيين لا يسعون "لإغراق إسرائيل" باللاجئين الفلسطينيين.

وقال عباس في اللقاء "هناك دعاية تقول إن أبا مازن يريد أن يعيد إلى إسرائيل خمسة ملايين لاجئ لتدمير دولة إسرائيل.. هذا الكلام لم يحصل إطلاقا".

وأضاف "كل الذي قلنا به هو: تعالوا لنضع ملف اللاجئين على الطاولة لأنها قضية حساسة يجب أن نحلها لنضع حدا للصراع ولكي يكون اللاجئون راضين عن اتفاق السلام".

وتابع "لكننا لن نسعى أو نعمل على أن نغرق إسرائيل بالملايين لنغير تركيبتها السكانية. هذا كلام هراء".

وتعد قضية اللاجئين الفلسطينيين المقدر عددهم بخمسة ملايين لاجئ ويتحدرون من 760 ألف فلسطيني تهجروا عند إقامة دولة إسرائيل عام 1948 من أكثر القضايا الشائكة في الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي.

ويطالب الفلسطينيون دائما بان تعترف الدولة العبرية بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين بما يتوافق مع قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194.

وترفض إسرائيل الفكرة قائلة بأنها ستقوض الغالبية اليهودية فيها.

يشار إلى أن الطلاب الإسرائيليين وأغلبهم طلاب دراسات عليا في العشرينات من أعمارهم قد قدموا إلى رام الله، بالاشتراك مع مؤسسة صوت واحد التي تسهل الحوار بين الجانبين الاسرائيلي-الفلسطيني، دعما لحل الدولتين لشعبين.

وقالت لورا تالينوفسكي وهي المديرة التنفيذية لفرع إسرائيل في المنظمة بأنهم قاموا بدعوة المشاركين عبر موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، مشيرة لوكالة الصحافة الفرنسية إلى أن "أكثر من ألف شخص رغبوا بالقدوم ولكن لم يكن لدينا مكان سوى لـ250 شخصا"، واصفة الزيارة "بالمثمرة والناجحة للغاية".

زيارة الطلبة الإسرائيليين وكلام عباس معهم، أثار إدانة من حركة حماس والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التي اعتبرت اللقاء شكلا من أشكال التطبيع، بحسب قولها.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أحمد عودة من غزة:

XS
SM
MD
LG