Accessibility links

logo-print

دراسة أميركية: السجن الانفرادي يسبب الاكتئاب


سجن ألكاتراز الأميركي الشهير- أرشيف

سجن ألكاتراز الأميركي الشهير- أرشيف

يقبع أكثر من 80 ألف سجين أميركي في السجن الانفرادي، من بينهم أشخاص سجناء معزولون منذ سنوات طويلة، وهو ما يندد به أطباء أميركيون مشيرين إلى آثاره الخطيرة عقليا ونفسيا.

وقال كراغ هايني أستاذ علم النفس في جامعة كاليفورنيا إن "الولايات المتحدة تشكل استثناء بين دول العالم الحر في عدد الأشخاص المحكوم عليهم بهذا النوع من السجن ولمدد طويلة".

وهايني الذي أجرى دراسته بناء على 500 مقابلة مع سجناء معزولين، قال في المؤتمر السنوي للجمعية الأميركية للتقدم والعلوم المنعقد بين 11 و17 شباط/فبراير إن هناك عددا غير قليل من السجناء يعيشون في زنزانة منفردة لمدة قد تصل إلى 10 سنوات وربما أكثر.

ويعيش هؤلاء السجناء في ظروف شديدة القسوة، إذ يمضون كل وقتهم في زنزانة مساحتها 5.7 مترا مربعا، لا يوجد فيها نافذة، وهم لا يخرجون منها سوى لوقت قصير يوميا، حين يقومون بالتمارين الرياضية في قاعة مقفلة أيضا وليس في ملعب مفتوح.

وفي معظم الحالات، يحظر على هؤلاء السجناء أن يتلقوا زيارات أو اتصالات هاتفية، وبالتالي سرعان ما يفقدون ارتباطهم بالعالم الخارجي، وتنشأ لديهم اضطرابات في الهوية وفقدان الشعور بالاتجاه، وأحيانا رهبة اللقاء بأشخاص آخرين.

وترتفع بين السجناء المعزولين نسبة الإصابة بالاكتئاب والقلق، والصعوبة في التركيز، ويعاني نصفهم اضطرابات نفسية.

وتستمر الاضطرابات مع هؤلاء الأشخاص حتى بعد خروجهم من السجن، على غرار روبرت
كينغ الذي خرج من السجن عام 2011 بعدما أمضى 23 عاما في زنزانة منفردة.

وروى روبرت في المؤتمر تجربته، قائلا "لا أزال حتى الآن أعاني من صعوبة في التواصل مع الناس، وأحيانا أضيع في الحي الذي أسكن فيه، وعندما أذهب إلى مسقط رأسي في نيو اورلينز، أجد صعوبة كبيرة في التعرف على الأماكن التي كانت مألوفة لدي في صغري".

وقالت أستاذة علم الأعصاب في جامعة ميشيغن هدى عقيل إن كل ما قيل في المؤتمر عن آثار السجن المنفرد هي أمور متوقعة، مضيفة "أن النقص في الحركة الجسدية والتفاعل مع الآخرين والتحفيز البصري والاتصال الجسدي، كل واحدة منها أثبتت التجارب على الإنسان كما الحيوان، أنها تؤثر سلبا على الدماغ".

من ناحية أخرى، قال رئيس مركز الحقوق الدستورية والاستاذ في جامعة ميشيغن جول لوبل إن السجن المنفرد "يشكل انتهاكا للدستور الأميركي والقانون الدولي بسبب قسوته ولا إنسانيته".

وقال أنه بدأ بدعوى قضائية ضد ولاية كاليفورنيا باسم آلاف السجناء الذي وضع عدد منهم في زنزانات منفردة لمدة 20 عاما.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG