Accessibility links

logo-print

قلق أميركي إزاء قمع السلطات للمتظاهرين في فنزويلا


المتظاهرون في العاصمة الفنزويلية كراكاس

المتظاهرون في العاصمة الفنزويلية كراكاس

أبدت الولايات المتحدة قلقا إزاء طريقة تعامل الحكومة الفنزويلية مع المظاهرات الاحتجاجية التي تشهدها البلاد منذ نحو أسبوعين.
وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري، إن الإدارة الأميركية تشعر بالقلق حيال "العنف العبثي" في التظاهرات الاحتجاجية في فنزويلا، منتقدا احتجاز السلطات لمتظاهرين معارضين للحكومة.
وأضاف كيري أن هذه الممارسات، تنتقص من حقوق المواطنين في التعبير عن مطالبهم بشكل سلمي.
وجاءت تصريحات كيري، فيما تظاهر آلاف من أنصار السلطة والمعارضة من جديد السبت في مواجهة غير مباشرة لليوم الـ12على التوالي من الاحتجاج انتهى بسقوط 23 جريحا في تفريق تجمع لطلاب في أحد شوارع العاصمة.
وهذا تقرير مصور أعدته وكالة الصحافة الفرنسية عن المظاهرات الاحتجاجية في فنزويلا:

واندلعت صدامات في كراكاس حيث تجمع نحو ثلاثة آلاف ناشط من أنصار المعارضة، معظمهم من الطلاب الذين ارتدوا ملابس بيضاء ورفعوا أعلام فنزويلا.
وفرقت الشرطة تجمعا ضم نحو 100 طالبا في جادة رئيسية شرق كراكاس، مستخدمة خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع.
وتندرج هذه التعبئة للمعارضة في إطار حركة احتجاجية ضد الحكومة انطلقت في الأرياف احتجاجا على غلاء المعيشة وتردي الأمن والنقص في المواد الأولية في هذا البلد النفطي الذي يضم أكبر احتياطي في العالم.
وامتنعت غالبية القنوات التلفزيونية الفنزويلية خلال الأيام الماضية عن نشر صور هذه الحوادث وذلك إثر تحذيرات المجلس الوطني للاتصالات، الذي توعد بفرض عقوبات على وسائل الإعلام التي "تروج للعنف".


المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG