Accessibility links

الانتخابات الرئاسية في الجزائر.. اتساع 'جبهة المقاطعة'


رئيس جبهة العدالة والتنمية الجزائرية عبد الله جاب الله

رئيس جبهة العدالة والتنمية الجزائرية عبد الله جاب الله

يتواصل الجدل في الجزائر بشأن الانتخابات الرئاسية المقررة منتصف نيسان / أبريل القادم، وسط مزيد من إعلانات الانسحاب من هذه الانتخابات وارتفاع الأصوات الداعية إلى تشكيل جبهة للمقاطعة.
فقد أعلنت جبهة العدالة والتنمية مقاطعتها للانتخابات الرئاسية، مبررة القرار على لسان رئيسها عبد الله جاب الله، بـ "الحصار السياسي" الذي تمارسه السلطة، ورفضها الاستجابة لمطالب المعارضة.
وقال جاب الله في مؤتمر صحافي، إن خيار المقاطعة أملاه رفض السلطة تشكيل هيئة مستقلة تشرف على تنظيم الانتخابات الرئاسية، و"انعدام شروط النزاهة والشفافية، مما سيجعلها أسوأ من السابقة".
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الجزائر مروان الوناس:

جبهة مقاطعة
وبإعلان حزب جبهة العدالة والتنمية المعارض الانسحاب من السباق نحو قصر المرادية، إلى جانب سبعة أحزاب أخرى، تكون جبهة المقاطعة قد اتسعت.
وتسعى هذه الأحزاب إلى عقد اجتماعات تنسيقية لوضع خريطة طريق لشرح أسباب المقاطعة للشعب، حيث تجري حاليا اتصالات مع قادة أحزاب للخروج بقرارات أهمها توحيد شكل "جبهة للمقاطعة".
ومن المقرر أن تنظم الانتخابات في 17 نيسان/أبريل المقبل.


المصدر: راديو سوا ووكالات
XS
SM
MD
LG