Accessibility links

في جلسة محاكمته.. مرسي يحتج ويرفع شعار رابعة العدوية


مصري يحمل لافتة تطالب بالاعدام للرئيس المعزول مرسي وقيادات الإخوان

مصري يحمل لافتة تطالب بالاعدام للرئيس المعزول مرسي وقيادات الإخوان

رفعت جلسة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي وقيادات الإخوان في قضية التخابر، بعد انسحاب هيئة الدفاع عن المتهمين من الجلسة التي عقدت في أكاديمية الشرطة في القاهرة وسط إجراءات أمنية مشددة.
وقال مراسل "راديو سوا" في القاهرة بهاء الدين عبد الله، إن المتهمين أداروا ظهورهم ورفعوا شعار رابعة العدوية ورددوا النشيد الوطني قبل أن يتلوا المدعي العام لائحة الاتهامات.
وأفاد بأن هيئة الدفاع انسحبت من الجلسة بعد أن طالبها مرسي بذلك.
وهددت الهيئة الدفاع، بدورها، بالانسحاب من القضية تماما في حال استمرار وضع مرسي وقيادات الإخوان في قفص زجاجي.
مزيد من التفاصيل في التقرير الصوتي التالي:

مرسي إلى المحكمة مجددا (آخر تحديث 11 ت.غ)

بدأت في القاهرة الأحد محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي بتهمة التخابر بهدف ارتكاب "أعمال إرهابية"، ضمن سلسلة اتهامات يواجهها الرئيس السابق منذ عزله الجيش في الثالث من تموز/يوليو العام الماضي.
ويمثل مع مرسي 35 شخصا آخرين، بينهم قادة في جماعة الإخوان المسلمين التي أعلنتها السلطات الجديدة "منظمة إرهابية" وتجري محاكمة قادتها في قضايا عدة، يمكن أن تصدر عليهم أحكام بالإعدام في إطارها.
وتعقد جلسة المحاكمة في أكاديمية الشرطة في القاهرة.
ويواجه مرسي وقادة الإخوان أمام القضاء في هذه القضية تهم "التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد بغية ارتكاب أعمال إرهابية" في الداخل، في إشارة إلى حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة، وكذلك التخابر مع حزب الله اللبناني.
وقال المتحدث باسم هيئة الدفاع عن مرسي محمد الضماطي لـ"راديو سوا"، إن القضايا التي يحاكم فيها الرئيس المعزول هي "قضايا سياسية ترتدي ثوب القضايا الجنائية".
مزيد من التفاصيل في تقرير نصر رأفت من القاهرة:

ويلاحق مرسي في ثلاث قضايا أخرى تتعلق بقتل متظاهرين وفراره من السجن في مطلع 2011 و"إهانة القضاء".
ومطلع شباط/فبراير، أرجئت محاكمة مرسي و14 متهما آخرين بينهم قادة في جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها، في قضية قتل متظاهرين للمرة الخامسة، إلى الأول من آذار/مارس.

المصدر: راديو سوا ووكالات
XS
SM
MD
LG