Accessibility links

هل يليق بالدمية باربي أن ترتدي المايوه؟ جدل في أميركا


الدمية باربي-أرشيف

الدمية باربي-أرشيف

تساءل أميركيون: هل يليق بالدمية باربي أن ترتدي المايوه؟

وكانت مجلة "سبورتس إيلوسترايتد" نشرت صورة مثيرة للدمية بالمايوه في عددها الخاص المكرس للباس البحر.

وأثار ظهور الدمية الشهيرة النحيلة والطويلة على غلاف المجلة مرتدية لباس بحر أسود وأبيض إلى جانب عنوان عريض "الدمية التي بدأ معها كل شيء" جدلا كبيرا في الولايات المتحدة عشية عيد ميلاد باربي الـ55.

واعتبرت الخبيرة في شؤون المرأة في جامعة دنفر بولاية كولاورادو ليندساي فيتوز أنه من الناحية الأخلاقية لا يجوز استخدام دمية موجهة إلى البنات الصغار لإضفاء طابع جنسي على المرأة في مجلة يقرأها خصوصا الرجال.

وأوضحت فيتوز في رسالة إلكترونية لوكالة الصحافة الفرنسية أنه تم الانتقال "من النساء المثيرات المرسومات بالحبر في الأربعينيات إلى عارضات يتصدرن الغلاف وقد عدلت أجسامهن بتقنية رقمية. والآن تحل دمية بلاستيكية لفتاة-امرأة مثيرة مكان العارضة". وتقول إن الأمر "مثير للسخرية".

وكان للمغردين على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مواقف متباينة من الموضوع.

واعتبرت مغردة أنه على الأقل ستكون باربي أول امرأة تظهر على غلاف مجلة دون فوتوشوب.

وقال مغرد آخر إن على من أثار كل هذا الجدل حول ظهور باربي على غلاف مجلة بلباس البحر تكريس الاهتمام لقضايا تغير العالم.

قصة طويلة مع الجدل

وهذه ليست المرة الأولى التي تثير فيها الدمية باربي الجدل، إذ اتهمت في السابق بأنها تجسد مظهرا غير واقعي للفتيات.

وقال رئيس تحرير مجلة "سبورتس ايلوسترايتد" إم جاي داي الملكف بهذا العدد الخاص إن "لباس البحر منذ بداياته شكل رسالة (..) قوة وجمال. ونحن سعداء جدا أن تمثل باربي هذه القيم بطريقة فريدة".
XS
SM
MD
LG