Accessibility links

logo-print

وزراء وأعضاء كنيست يتظاهرون ضد المفاوضات مع الفلسطينيين


مستوطنات اسرائيلية في القدس الشرقية-أرشيف

مستوطنات اسرائيلية في القدس الشرقية-أرشيف

تظاهر عدد من قادة اليمين الإسرائيلي الجمعة للمطالبة بوقف المفاوضات مع الجانب الفلسطيني.

وأفاد مراسل "راديو سوا" من القدس بأن عددا من المسؤولين الاسرائيليين من وزراء وأعضاء الكنيست من أحزاب اليمين وعلى رأسها حزب الليكود الذي يترأسه رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو شاركوا في مظاهرة حاشدة قام بها المستوطنون احتجاجا على إمكانية إحراز أي تقدم في العملية السلمية مع الفلسطينيين.

وقال الوزير من حزب الليكود، يسرائيل كاتس في تصريح لـ"راديو سوا" إن المظاهرة جاءت لدعم رئيس الحكومة وللتأكيد على "مبدأ رفض التنازل عن الأراضي للفلسطينيين".

وأضاف "أنا شخصيا لا أعتقد أننا سنتوصل إلى اتفاق حقيقي مع الفلسطينيين. للأسف هم لم يتقبلوا فكرة قيام دولة يهودية على أرض إسرائيل".

وأكد عضو الكنيست من حزب الليكود ياريف لافين من جهته أن التظاهرة "تأكيد على حق اليهود في كل الأرض". وأعرب عن يقينه بأن رئيس الحكومة ينظر إلى التظاهرة بإيجابية، كون الهدف منها "هو دعمه للصمود بحزم أمام الضغوط للتنازل عن حقنا بأرض اسرائيل بالكامل".

وللمزيد من التفاصيل، هذا تقرير مراسل "راديو سوا" خليل العسلي من القدس:


وتشهد مفاوضات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، والتي ترعاها الولايات المتحدة، تعثرا بالأساس بسبب استمرار إسرائيل في سياسة المستوطنات.

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG