Accessibility links

هكذا هرب تنظيم القاعدة مساجينه من سجن صنعاء المركزي


أضرار خلفها هجوم سابق في اليمن-أرشيف

أضرار خلفها هجوم سابق في اليمن-أرشيف

تقوم الشرطة اليمنية بعمليات بحث عن 29 سجينا بينهم 19 عضوا مفترضين في تنظيم القاعدة، فروا الخميس أثناء هجوم مسلح استهدف السجن المركزي في صنعاء، في عملية نسبها مصدر أمني إلى التنظيم.

وكانت أجهزة الأمن اليمنية ذكرت أنها أحبطت الخميس هجوما شنته مجموعة مسلحة على السجن الذي يضم خمسة آلاف سجين حسب مسؤولين أمنيين ويقع قبالة مبنى رئاسة مصلحة السجون.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية اليمنية الجمعة إن "المجموعة الإرهابية قامت بمهاجمة السجن المركزي بأمانة العاصمة مساء الخميس عن طريق تفجير سيارة مفخخة وأعقبها إطلاق النار من عدة أماكن على السجن"، كما ذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وأضاف أن "المجموعة الإرهابية قامت بتفجير السيارة المفخخة في الجهة الغربية من سور السجن (...) ما أدى إلى إحداث فتحة قطرها نحو خمسة أمتار في جدار السجن ثم قاموا بإطلاق عدة قذائف آر بي جي وإطلاق النار من عدة أماكن على حراسات السجن المركزي".

وأضاف المتحدث باسم وزارة الداخلية أنه "نتيجة لحالة الارتباك التي حدثت لدى انشغال حراسة السجن في التصدي للعناصر الإرهابية التي هاجمت السجن تمكن 29 سجينا من المدانين في قضايا إرهابية وجنائية مختلفة من الفرار عبر الفتحة" التي أحدثها الانفجار في سور السجن.

وتابع أن "19 من السجناء الفارين من العناصر المتهمة بجرائم إرهابية"، داعيا "كافة الإخوة المواطنين للتعاون مع الأجهزة الأمنية في ضبط العناصر الفارة".

وقال إنه "سقط خلال هذا الهجوم واشتباك أجهزة الأمن مع تلك العناصر سبعة شهداء من أفراد الأمن إلى جانب إصابة أربعة أخرين".

لكن اللواء محمد الزلب رئيس مصلحة السجون الذي أكد أن عدد الذين فروا هو 29 سجينا، قال إن "عدد الشهداء بلغ 11".

وتابع اللواء الزلب أن "عدد المهاجمين لا يقل عن 50 أو 60"، مشيرا إلى أنهم "عناصر من تنظيم القاعدة".

وتحدث مصدر أمني آخر عن "تواطؤ" من الأمن الداخلي في السجن.

وقال لوكالة الصحافة الفرنسية إن "الذين فروا كانوا مزودين بهراوات وسلاح أبيض"، موضحا أن "شجارا حصل بين مساجين في تشرين الثاني/نوفمبر كان مناورة لإخراجهم من العنابر التي كانوا فيها إلى مكان يبعد 20 مترا عن السور".

ويقع هذا السجن على بعد 300 متر عن مقر المكتب السياسي لجماعة أنصار الله الحوثية. وقال المصدر الأمني إنه "شوهدت جماعات مسلحة من الحوثيين بكثافة في المنطقة".

وكانت قوات الامن أحبطت في تشرين الأول/أكتوبر محاولة فرار حوالى 300 سجين من تنظيم القاعدة كانوا تمردوا في سجن آخر في صنعاء. وأصيب عدد من الحراس والمعتقلين لكن لم يسجل مقتل أي شخص.


المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG