Accessibility links

القوات العراقية تستعيد السيطرة على منطقة 'سليمان بيك' ومصرع 12 من مقاتلي 'داعش'


تعزيزات أمنية لمكافحة الإرهاب في العراق-أرشيف

تعزيزات أمنية لمكافحة الإرهاب في العراق-أرشيف

استعادت قوات عراقية مدعومة بطائرات هليكوبتر السيطرة الجمعة على بلدة سليمان بيك شمال بغداد، بعد يوم من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف بـ"داعش"، على أجزاء من البلدة، حسب تصريح لرئيس بلديتها طالب محمد.

وأضاف محمد أن الجيش قتل ما لا يقل عن 12 مقاتلا يعتقد أنهم ينتمون إلى داعش، وأحرز تقدما جيدا في البلدة.

وأوضح رئيس البلدية أن "مهمة الجيش لم تكن سهلة نظرا لوجود قناصة، ولأن المقاتلين زرعوا قنابل على جانبي الطرق، ما دفع قوات الجيش إلى التزام الحذر وإبطاء تحركها".

ومن جهة أخرى، قتل أربعة من عناصر الشرطة عندما هاجم مسلحون سيارتهم التي كانت متوقفة عند طريق سريع غرب تكريت (160 كلم شمال بغداد)، بحسب مصادر أمنية وطبية.


القوات العراقية تقتحم 'سليمان بيك' بعد يوم من سيطرة 'داعش' (13:30 بتوقيت غرينيتش)

بدأت القوات العراقية صباح الجمعة اقتحام ناحية سليمان بيك الواقعة على الطريق الذي يربط بغداد بشمال البلاد، بعد يوم من سيطرة مسلحين على أجزاء منها وسط مواجهات قتل فيها تسعة مسلحين، وفقا لمسؤول محلي.

وقال مدير ناحية سليمان بيك (150 كلم شمال بغداد) طالب البياتي في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية "بدأت القوات العراقية صباح اليوم اقتحام ناحية سليمان بيك حيث دخلت المدرعات والدبابات...تتقدمها الفرق الهندسية التي تفكك العبوات".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أحمد جواد:
وسيطر عشرات المسلحين المناهضين للحكومة العراقية الخميس على أجزاء من ناحية سليمان بك الاستراتيجية، معظمهم ينتمون، حسب البياتي، إلى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، إحدى أقوى المجموعات الجهادية المسلحة في العراق وسورية.

وكانت ناحية سليمان بيك قد سقطت في أيدي مجموعات من المسلحين المناهضين للحكومة في نيسان/إبريل الماضي لعدة أيام، قبل أن تستعيد القوات الحكومية السيطرة عليها.

وفي 25 تموز/يوليو الماضي، أعدمت مجموعة مسلحة 14 سائق شاحنة شيعيا قرب سليمان بيك.

وأوضح مسؤولون أمنيون ومحليون حينها لوكالة الصحافة الفرنسية أن المجموعة المسلحة المكونة من 40 رجلا أقامت حاجز تفتيش وهميا، حيث عمدت إلى القبض على سائقي الشاحنات التي كانت تعبر الطريق السريع بين بغداد وإقليم كردستان، "فاطلقت سراح السنة منهم وأعدمت الشيعة".


المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG