Accessibility links

logo-print

صحيفة روسية: القاهرة وموسكو أبرمتا صفقات سلاح بثلاثة مليارات دولار


لقاء الرئيس الروسي فلادمير بوتين بالمشير عبد الفتاح السيسي

لقاء الرئيس الروسي فلادمير بوتين بالمشير عبد الفتاح السيسي

أفادت صحيفة فيدوموستي الروسية الجمعة بأنه تم إبرام صفقات أسلحة بين مصر وروسيا بقيمة ثلاثة مليارات دولار، خلال زيارة قام بها وزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي ووزير الخارجية نبيل فهمي إلى العاصمة موسكو.

ونقلت الصحيفة عن مصدرين في قطاع صناعة الدفاع، لم تسمهما، قولهما إنه تم توقيع صفقات بالأحرف الأولى لبيع طائرات مقاتلة من طراز "ميغ" ومنظومات دفاع جوي ومروحيات وصواريخ مضادة للسفن ضمن أنظمة خفر السواحل وكميات من الذخائر والأسلحة النارية الخفيفة.

وحسب الصحيفة الروسية، ستمول كل من السعودية والإمارات العربية المتحدة هذه المشتريات.

ويأتي هذا الإعلان غداة محادثات في موسكو بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الدفاع المصري المشير عبد الفتاح السيسي الذي لا يخفي نيته الترشح إلى الانتخابات الرئاسية في مصر، بعد عزل الرئيس محمد مرسي في تموز/يوليو الماضي.

وفي إطار زيارة المشير السيسي، أعلنت روسيا ومصر أنهما ستسرعان "التعاون العسكري والعسكري التقني"، من دون المزيد من التفاصيل.

وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقاء مع السيسي الخميس في موسكو أنه يدعم ترشح قائد الجيش للانتخابات الرئاسية.

وقال بوتين "أعرف أنكم اتخذتم قرار الترشح للانتخابات الرئاسية في مصر"، وذلك كما ظهر في لقطات بثها التلفزيون الروسي.

وأضاف بوتين متوجها للمشير السيسي "إنه قرار مسؤول جدا، تولي مهمة من أجل الشعب المصري. أتمنى لكم باسمي واسم الشعب الروسي النجاح".

وأوضح الرئيس الروسي أن "استقرار الوضع في كل الشرق الأوسط يعتمد إلى حد كبير على الاستقرار في مصر. أنا مقتنع أنه مع خبرتكم ستنجحون في تعبئة مناصريكم وإقامة علاقات مع كل شرائح المجتمع المصري".

وحذرت الولايات المتحدة، من جانبها، من أن اختيار الرئيس المصري المقبل ليس من شأن بوتين. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف "بالتأكيد، نحن لا ندعم مرشحا وأعتقد بكل صراحة أنه ليس من شأن الولايات المتحدة أو بوتين أن يقررا بشأن من سيحكم مصر. القرار يعود للشعب المصري".

المصدر: راديو سوا ووكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG