Accessibility links

كيري في صول لمناقشة علاقاتها مع طوكيو وملف كوريا الشمالية


كيري خلال زيارة سابقة لكوريا الجنوبية

كيري خلال زيارة سابقة لكوريا الجنوبية

أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية أن وزير الخارجية جون كيري سيناقش الخميس في صول الملف النووي الكوري الشمالي وسيسعى أيضا إلى إقناع حليفيه الأساسيين في المنطقة، اليابان وكوريا الجنوبية بتحسين علاقاتهما التي بلغت أدنى مستوياتها منذ بضعة أشهر.

وقال المسؤول الأميركي في تصريح صحافي أدلى به في الطائرة التي تنقل جون كيري إلى صول، إن "وزير الخارجية مقتنع بأن التوتر بين هاتين الديموقراطيتين الكبيرتين والاقتصادين المهمين والحليفين المقربين من الولايات المتحدة في آسيا، لا يفيد أحدا".

وأضاف أن وزير الخارجية الأميركي ليس في وضع يمكنه من "إبرام اتفاق أو الاضطلاع بدور الوسيط"، لكنه سيشجع بالتأكيد" حليفيه على كبح التوتر و"تأمين تعاون متواصل ومعزز".

ويلتقي جون كيري أولا الرئيسة بارك غوين-هيي التي استبعدت عقد قمة مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إلا إذا أصدر إدانة لتجاوزات الجيش خلال احتلال شبه الجزيرة (1910-1945) وأثناء الحرب.

وقد تسبب شينزو آبي المعروف بمواقفه القومية الحاسمة بإثارة غضب صول لدى قيامه في 26 كانون الأول/ديسمبر بزيارة معبد ياسوكوني الذي يكرم فيه 2.5 مليون قتيل سقطوا من أجل اليابان منهم 14 مجرم حرب أدينوا بعد 1945.

وأفاد استطلاع للرأي نشرت نتائجه هذا الأسبوع في كوريا الجنوبية أن شعبية رئيس الحكومة اليابانية أدنى من شعبية الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG