Accessibility links

بالصور.. الثلوج تحاصر سكان واشنطن وتشل الطيران في جورجيا


شاحنات وكاسحات الثلوج تفسح الطريق أمام حركة المرور

شاحنات وكاسحات الثلوج تفسح الطريق أمام حركة المرور

استيقظ سكان منطقة واشنطن الخميس على وقع العاصفة الثلجية التي تنبأت بها الأرصاد الجوية قبل أسبوع ووصفت بأنها واحدة من أقوى عواصف هذا الشتاء.

ويتوقع أن تزداد خلال الليل كثافة الثلوج في العاصمة الأميركية وقد تصل إلى 30 سنتيمترا، كما يفيد خبراء الأرصاد الجوية في صحيفة الواشنطن بوست الذين يتابعون عن كثب العاصفة.

وأغلقت مدارس العاصمة الخميس وكذلك مدارس ميريلاند المجاورة، بينما ألغي عدد كبير من جلسات الاستماع المقررة الخميس في مجلس الشيوخ.

وهنا باقة من الصور والتغريدات في منطقة واشنطن الكبرى:

حالة الطوارئ في جورجيا

وأعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما الأربعاء حالة الطوارئ في 45 مقاطعة بولاية جورجيا (جنوب شرق) وفي كارولاينا الجنوبية في جنوب شرق الولايات المتحدة، مما يتيح للوكالة الفدرالية لإدارة الحالات الطارئة التدخل في هذه المقاطعات.

وفي هذه الولايات التي تسبب فيها تساقط كميات كبيرة من الثلوج في صعوبات كبيرة على الطرق، انقطع التيار الكهربائي عن 370 ألف عائلة مساء الأربعاء.

وكانت ولاية جورجيا شهدت قبل أسبوعين عاصفة ثلجية قوية واجهت السلطات خلالها انتقادات حادة بسبب إدارتها للوضع، إذ إن مئات التلاميذ اضطروا للنوم في مدارسهم بسبب إغلاق الطرق.

وأكد أوباما أيضا أن الوكالة الفدرالية لإدارة الحالات الطارئة أنشأت في واشنطن مركزا لتنسيق عملياتها على المستوى الوطني، ومركزا آخر إقليميا في أتلانتا مهمته تنسيق العمليات على مستوى المنطقة.

وخزنت الوكالة في أوغوستا بولاية جورجيا مولدات للكهرباء وحصصا غذائية ومياها وأغطية.
وأعلن مكتب الأرصاد الجوية في بيان الأربعاء أنه "ينتظر تساقط ثلوج ويفترض أن يجعل التنقلات خطيرة". ونصح السكان بعدم مغادرة منازلهم إلا في حالات الضرورة القصوى.

وتشهد الولايات المتحدة هذا الأسبوع طقسا سيئا أسفر حتى الآن عن إلغاء حوالى سبعة آلاف رحلة جوية في البلاد، بينما أعلن الموقع الإلكتروني المتخصص فلايت-اوير.كوم إلغاء أكثر من 4100 رحلة إضافية الخميس.

الشرق الأميركي على موعد مع عاصفة ثلجية جديدة

بدأت في المنطقة الشرقية للولايات المتحدة مساء الأربعاء عاصفة ثلجية تقول الارصاد الجوية إنها ستكون الأسوأ هذا الشتاء وسيتخللها تساقط كميات كبيرة من الثلوج.

ومنذ ليل الثلاثاء الأربعاء بدأت الأمطار الجليدية والثلوج بالتساقط على ولايات الجنوب الشرقي، وتتوقع الارصاد الجوية أن يستمر هطولها حتى الخميس.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني الأربعاء إن الرئيس باراك أوباما أعلن حالة الطوارئ في 45 مقاطعة بولاية جورجيا (جنوب شرق)، مما يتيح للوكالة الفدرالية لإدارة الحالات الطارئة التدخل في هذه المقاطعات.

وأضاف المتحدث أن هذه الوكالة أنشأت في واشنطن مركزا لتنسيق عملياتها على المستوى الوطني، وفي أتلانتا مركزا آخر إقليميا مهمته تنسيق العمليات على مستوى المنطقة، في حين خزنت في اوغوستا بولاية جورجيا مولدات للكهرباء وحصصا غذائية ومياها وأغطية.

وقال روبرت إدواردز وهو خبير في هيئة الارصاد الوطنية الأميركية إن العاصفة التي تشتد ضربت منطقة تمتد من شرق ولاية تكساس إلى ولايتي نورث كارولاينا وساوث كارولاينا ومن المحتمل أن تصل إلى ولايات الأطلسي الوسطى في ساعة متأخرة يوم الأربعاء.

وذكرت السلطات أن العاصفة أدت بالفعل إلى وفاة اثنين في حوادث مرور ناجمة عن سوء الأحوال الجوية في ولاية مسيسبي ووفاة ثلاثة في شمال تكساس.

وأوضح موقع "فلايت أوير" الإلكتروني الذي يرصد حركة الطيران أنه تم إلغاء أكثر من 2700 رحلة جوية وتأجيل مئات الرحلات الأخرى في ساعة مبكرة صباح يوم الأربعاء.

وأغلقت مئات المدارس والمكاتب الحكومية في أنحاء الجنوب الأربعاء، في حين أعلنت المدارس في العديد من المقاطعات في ولايات الشمال الشرقي إغلاق أبوابها الخميس.

ومن جانب آخر انقطع التيار الكهربائي عن حوالي 59 ألف شخص في ولاية جورجيا في الساعات الأولى من صباح الأربعاء. وقال مسؤولو الطوارئ في ولاية ساوث كارولاينا إن نحو أربعة آلاف ساكن في آيكن بالقرب من الحدود مع جورجيا كانوا بدون كهرباء.

وهذه بعض التغريدات تضمنت الصور الأولى لتساقط الثلوج في بعض ولايات الشمال الشرقي:





المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG