Accessibility links

تعليق عقوبة الإعدام في ولاية واشنطن


ولاية واشنطن انضمت إلى 18 ولاية أخرى إلى جانب العاصمة واشنطن ألغت عقوبة الإعدام

ولاية واشنطن انضمت إلى 18 ولاية أخرى إلى جانب العاصمة واشنطن ألغت عقوبة الإعدام

علقت ولاية واشنطن الواقعة شمال غرب الولايات المتحدة، تنفيذ عقوبة الإعدام في الولاية التي يقبع في سجونها حاليا تسعة محكومين ينتظرون إعدامهم.

وقال حاكم الولاية الديموقراطي جاي اينسلي، الذي تولى منصبه العام الماضي، إن هناك ثغرات عديدة في نظام الولاية، وأضاف "عندما يكون القرار النهائي هو الموت، هناك رهانات كثيرة تمنع قبولنا نظاما غير نموذجي".

وقال إينسلي في بيان أصدره الثلاثاء، إن المساواة أمام القانون هي أولى مسؤوليات أي ولاية، مشيرا إلى أنه غير متأكد من أن العدل يتم إحقاقه في حالات أحكام الإعدام.

وأردف قائلا إن عقوبة الإعدام تستخدم بشكل متفاوت في ولايته وإنها مرتبطة في بعض الأحيان بالمنطقة التي وقعت فيها الجريمة.

ويأتي القرار فيما ينتظر تسعة محكومين بالإعدام في سجن والا والا حاليا تنفيذ العقوبة.

وفي هذا الإطار، أكد اينسلي في بيانه أنه لا يشكك في مسؤولية المحكومين ولا في خطورة جرائمهم، مشيرا إلى أنه لن يمنحهم عفوا. لكنه قال "لا أعتقد أن جرائمهم المروعة تتجاوز المشاكل القائمة في نظامنا للعقوبة القصوى".

وأوضح، أنه منذ تبني القانون الجديد في الولاية عام 1981، حكم على 32 رجلا بالإعدام، خففت عقوبة 18 منهم إلى السجن المؤبد وتمت تبرئة واحد.

وتداول عدد من مستخدمي موقع تويتر قرار تعليق الإعدام في واشنطن. وكتب رتشارد بانتين "تقدم في حقوق الإنسان مع تعليق ولاية أميركية أخرى تنفيذ عقوبة الإعدام".

وقالت أماندا سبربر "ولاية واشنطن أوقفت تنفيذ أحكام الإعدام بسبب عيوب في النظام. وأيضا لأن الإعدام فظيع".

تجدر الإشارة إلى أن 18 ولاية أميركية إلى جانب العاصمة واشنطن ألغت عقوبة الإعدام، في حين علقت سبع ولايات أخرى تنفيذ أحكام الإعدام. ويعود تنفيذ آخر عقوبة إعدام في ولاية واشنطن إلى أيلول/سبتمبر 2010.



المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG