Accessibility links

إيران تحذر من نشر أنظمة رادار أميركية في تركيا


حذرت إيران يوم الثلاثاء من قيام حلف شمال الأطلسي بنشر نظام رادار للإنذار المبكر في تركيا المجاورة مهددة في الوقت ذاته "بالرد على اي عدوان محتمل"، حسبما قال وزير الدفاع الإيراني أحمد وحيدي.

ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن وحيدي قوله إن"الغرب يزعم أن شبكة الرادار في تركيا تهدف إلى مواجهة الصواريخ الإيرانية ولكن يجب عليه أن يدرك إننا لن نتغاضى عن أي عدوان على مصالحنا الوطنية".

وحذر وحيدي تركيا بسبب شبكة الرادار التي تقول أنقرة إنها ليست ضد دولة بعينها، موضحا أن بلاده تعتبر "وجود أميركا والغرب وجودا مثيرا للقلاقل وضارا بالنسبة للدول الإسلامية".

وكانت الحكومتان التركية والأميركية قد أعلنتا الجمعة أن نظام الرادار سيساعد على تحديد التهديدات الصاروخية القادمة من خارج أوروبا بما في ذلك التهديد المحتمل من إيران.

ومن المقرر أن يتم تشغيل هذا النظام الذي تقدمه الولايات المتحدة في وقت لاحق من العام الجاري.

وسعت تركيا التي تمتلك ثاني أكبر قوات مسلحة في حلف شمال الأطلسي، إلى تعزيز العلاقات مع روسيا التي قالت إن وجود نظام دفاع صاروخي لحلف الأطلسي يمكن أن يهدد أمنها إذا طور قدرات لإسقاط الصواريخ النووية الروسية، لكن مبعوثا روسيا لدى حلف الأطلسي قال إن وجود شبكة رادار في تركيا لن يهدد الأمن الروسي.

ويوجد خلاف بين الولايات المتحدة وحلفائها من جانب وإيران من جانب آخر بشأن برنامجها النووي الذي ترى الدول الغربية أنه يستهدف تصنيع أسلحة نووية، غير أن إيران تنفي ذلك قائلة إنها تخصب اليورانيوم فقط من أجل توليد الكهرباء أو لأغراض مدنية أخرى.

مناورات عسكرية

وفي سياق متصل أكدت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء أن القوات الجوية الإيرانية بدأت يوم الثلاثاء مناورة لمدة عشرة أيام.

وقال نائب قائد القوات الجوية في الجيش الإيراني العميد محمد علوي إن "أنواعا مختلفة من الطائرات مثل اف-7 واف-4 واف-5 وسوخوي 24 ستشارك في المناورة"، مضيفا أن طائرة الصاعقة المصنوعة في إيران ستلقي ذخيرة حية للمرة الأولى.

وتجري إيران الكثير من المناورات الحربية والإختبارات لإظهار عزمها على التصدي لأي هجوم تشنه عليها الولايات المتحدة أو إسرائيل اللتان قالتا إنهما لا تستبعدان شن ضربات إستباقية لمنع إيران من تطوير أسلحة نووية.

وتقول إيران إن لديها صواريخ محلية الصنع قادرة على الوصول إلى إسرائيل والقواعد الأميركية في الخليج في حال تعرضها لأي هجوم خارجي.

XS
SM
MD
LG