Accessibility links

تنصيب ديفيد بتريوس رسميا على رأس وكالة الإستخبارات الأميركية


أدى الجنرال ديفيد بتريوس يوم الثلاثاء القسم الرسمي لتولي منصب مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA خلفا لليون بانيتا الذي أصبح وزيرا للدفاع.

وأقسم بتريوس اليمين على نسخة من الكتاب المقدس أمام نائب الرئيس جو بايدن، الذي وجه تحية إلى مسيرة الجنرال الذي كان قائدا لنحو 140 ألف جندي من القوة الدولية في أفغانستان بعد مهمة مماثلة في العراق.

وقال بايدن خلال احتفال التنصيب في قاعة روزفلت في البيت الابيض مخاطبا بتريوس إن "كلمات الواجب والشرف والوطن، هي التي وردت إلى ذهني عندما التقيتك في أفغانستان".

وتابع بايدن قائلا "لا مجال لإضاعة الوقت، فمسيرتك كانت مثالية وكنت ممتازا في كل ما قمت به".

وكسب بتريوس (58 عاما) شهرته من خلال عمله في العراق، حيث كان سنة 2003 مسؤولا عن القوات الأميركية في شمال العراق على رأس الفرقة 101 المجوقلة، ثم أشرف حتى عام 2005 على إعادة تنظيم الجيش العراقي.

ولدى عودته من العراق أعاد كتابة دليل مكافحة التمرد وهو وثيقة مرجعية لدى الجيش وقوات المارينز لمكافحة المتمردين، ويتم الاستناد إليها لوضع الإستراتيجية العسكرية في العراق وأفغانستان.

واختار أوباما بتريوس ليخلف بانيتا على رأس وكالة الإستخبارات المركزية، والذي خلف بدوره روبرت غيتس في وزارة الدفاع.

ويحظى بتريوس باحترام كبير في واشنطن ووافق الكونغرس في الثلاثين من يونيو/حزيران الماضي بالإجماع على تسميته لهذا المنصب.

XS
SM
MD
LG