Accessibility links

logo-print

اردوغان: "تركيا ستفرض عقوبات على إسرائيل التي تتصرف كولد مدلل"


ألمح رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء إلى عمق الأزمة السياسية الناشبة بين تركيا وإسرائيل، حين قال إنها تتصرف وكأنها ولد مدلل.

وقال اردوغان في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الاسباني خوسيه لويس ثاباتيرو، ان حكومته ستفرض المزيد من العقوبات ضد إسرائيل ما لم تبادر إلى الاعتذار عن الهجوم الذي شنته العام الماضي على أسطول من السفن التركية كان يريد كسر الحصار المفروض على غزة، وقال اردوغان:"لقد أدّت إسرائيل على الدوام دور الطفل المدلل في التعامل مع قرارات الأمم المتحدة، ويعتقدون ان سلوك الدلال هذا يناسبهم تماما."

وكانت تركيا قد اتخذت بالفعل قرارا بتجميد العلاقات العسكرية مع إسرائيل، وأمرت دبلوماسيي الصف الأول بمغادرة البلاد بحلول يوم الأربعاء، كما تعهدت بالضغط على دول أخرى لدعم المخطط الفلسطيني الرامي إلى انتزاع اعتراف دولي بها كدولة خلال الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة الذي سينعقد في وقت لاحق من هذا الشهر، وفي هذا الإطار قال أردوغان:

"بحلول يوم غد، ستخفض علاقاتنا الدبلوماسية المتبادلة إلى مستوى السكرتير الثاني، كما جرى تعليق العلاقات التجارية والعسكرية".

ولم يحدد اردوغان ما الذي يمكن أن تشمله العقوبات التركية القادمة ضد إسرائيل.

ايهود باراك يدعو للجوء إلى لغة العقل

إلا أن وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك حث الطرفين على استخدام لغة العقل لحل الخلافات القائمة بينهما، وأضاف:

"إسرائيل وتركيا هما الدولتان الأقوى في الشرق الأوسط في عدد من الجوانب المهمة. لدينا خلافات، بل وحتى في حالة الاختلاف، من المهم جدا أن يستخدم الجانبان لغة العقل، لا أن يتصرفوا بانفعال."

واشنطن تعرب عن القلق

هذا وقد أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند الثلاثاء أن التوتر المتزايد بين إسرائيل وتركيا، وهما حليفتان للولايات المتحدة، يقلق إدارة الرئيس باراك اوباما.

وقالت المتحدثة "نحن قلقون إزاء الوضع الحالي للعلاقة" بين البلدين، وواشنطن تعمل لدى الطرفين لتسهيل "وقف التدهور" و"تجنب المواجهات في المستقبل".

وأضافت أن وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون دعت إلى الشيء ذاته خلال لقائها الأسبوع الماضي في باريس نظيرها التركي احمد داود اوغلو، مشيرة إلى أن الإدارة الأميركية أجرت حوارات عدة خلال الأيام القليلة الماضية مع إسرائيل بشأن هذه الأزمة.
XS
SM
MD
LG