Accessibility links

قائد أميركي يؤكد أن بغداد لم تتقدم حتى الآن بطلب لإبقاء قوات أميركية بعد 2011


أكد مسؤول عسكري أميركي في بغداد أن الحكومة العراقية لم تتقدم حتى الآن بطلب للإبقاء على قسم من القوات الأميركية، مشيرا إلى الإستمرار في تنفيذ خطط الإنسحاب من العراق حسب الجداول الزمنية المقررة.

فقد شدد المتحدث باسم لجيش الأميركي في العراق الجنرال جيفري بيوكانن في تصريح لـ"راديو سوا" على أنه "إذا كانت هناك مفاوضات فيجب أن تبدأ في الحال"، مؤكدا وجود مناقشات يومية مع الجانب العراقي لكنه قال إنها لا ترقى إلى مفاوضات.

وقال بيوكانن إن الحكومة العراقية لم تتقدم بطلب مباشر لحد الآن من أجل الإبقاء على جزء من القوات الأميركية في العراق.

وفي الوقت الذي أشار فيه بيوكانن إلى استمرار القوات الأميركية في تنفيذ خططها لسحب قطعاتها، نفى الأنباء التي تداولتها وسائل إعلام محلية وأجنبية بشأن الإستعانة بقوات أميركية إضافية لتأمين انسحاب القوات الموجودة في العراق، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق باستبدال القوات الأميركية التي أكملت عاما كاملا بقوة أخرى، وهو إجراء روتيني تتبعه القوات الأميركية، بحسب قوله.

وفي سياق منفصل، اعتبر بيوكانن عدم وقوع خسائر في صفوف القوات الأميركية خلال الشهر الماضي تطورا لافتا على الرغم من استمرار الهجمات التي تنفذها الجماعات المسلحة.

يشار إلى أن عديد القوات الأميركية المتواجدة في العراق حاليا يقدر بنحو 45 ألف جندي موزعين على 42 قاعدة عسكرية في أنحاء مختلفة من البلد.

تقرير أياد الملاح مراسل "راديو سوا" في بغداد:
XS
SM
MD
LG