Accessibility links

بوركينا فاسو تبدي استعدادها لاستقبال القذافي وأوكامبو يدعو الانتربول لاعتقاله


أعلن وزير خارجية بوركينا فاسو جبريل باسوليه في حديث مع "راديو سوا" أن بلاده لا تمانع في أن يلجأ الزعيم الليبي السابق معمر القذافي إليها في حال وافق الأخير على ذلك، إلا أنه قال إن حلا من هذا النوع لن يتم إلا بعد مناقشته مع المجلس الانتقالي الليبي والمجتمع الدولي.

وأضاف الوزير أن بلاده اعترفت بالمجلس الانتقالي الليبي سلطة شرعية وحيدة في ليبيا وأنها تتعاون معه وتطلعه باستمرار على كل ما يتعلق بالشأن الليبي.

وقال إن بلاده وقعت على الاتفاقية الخاصة بالمحكمة الجنائية الدولية، الأمر الذي يلزمها بتسليم القذافي حال لجوئه إليها لاسيما وأن المحكمة تطلب تسليم الزعيم الليبي السابق ونجله سيف الإسلام ومدير مخابراته عبد الله السنوسي إليها لمواجهة اتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وأكد باسوليه أن بوركينا فاسو تتعاون مع كل الأسرة الدولية لإيجاد حل للأزمة الليبية بما في ذلك احتمال لجوء القذافي إلى أراضيها مشيرا إلى أن بلاده ستبقى على اتصال مع المنظمات المحلية والدولية والاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة في كل ما يتعلق بالأزمة الليبية بما في ذلك انتقال محتمل للقذافي إلى بوركينا فاسو.

وفي معرض رده على سؤال حول ما إذا كان انتقال القذافي إلى بوركينا فاسو يشكل حلا محتملا في الوقت الراهن قال باسويله "نعم ولم لا، كل شيء ممكن، نحن لا نعرف مكان وجود القذافي حاليا، ولكن إذا أراد المجئ إلى بوركينا فاسو فسوف نبلغ بذلك مسبقا وسوف يعبر عددا من الدول قبل وصوله وهو وقت كاف لإبلاغنا".

دعوة الانتربول لاعتقال القذافي

يأتي ذلك فيما أعلن كبير ممثلي الإدعاء في المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو الخميس أنه سيطلب من الشرطة الدولية (انتربول) إصدار مذكرة حمراء لاعتقال القذافي.

وقال أوكامبو إن اعتقال العقيد مسألة وقت، مشيرا إلى أن الطلب سيشمل أيضا نجله سيف الإسلام ورئيس مخابراته عبد الله السنوسي.

يذكر أن المحكمة أصدرت في يونيو/حزيران مذكرات اعتقال بحق الرجال الثلاثة بتهمة ارتكاب جرائم مفترضة ضد الإنسانية.
XS
SM
MD
LG