Accessibility links

أعضاء في الكونغرس يطالبون بالإبقاء على 10 آلاف جندي على الأقل في العراق



طالب أعضاء في الكونغرس الأميركي بالإبقاء على ما لايقل عن عشرة الآف جندي في العراق بعد انسحاب كامل القوات العسكرية من هناك نهاية العام الجاري.

وكان أعضاء في الكونغرس يناقشون تقارير إعلامية أشارت إلى أن وزير الدفاع ليون بانيتا يحبذ الإبقاء على قوة يبلغ تعدادها ما بين ثلاثة الآف إلى أربعة الآف جندي فقط.

وقال السناتور الجمهوري البارز ليندزي غراهام، إن عشرة الآف جندي هو الحد الأدنى الذي يجب الإبقاء عليه، محذرا من من إيران تحاول زعزعة الديمقراطية الوليدة في العراق.

وأضاف غراهام أن هناك حاجة لبقاء قوة أميركية لمساعدة العراقيين على جمع المعلومات والتدريب ومكافحة الإرهاب وإقرار السلام في المناطق المتنازع عليها بين الأكراد والعرب وحماية المدنيين الأميركيين الباقين هناك.

من ناحيته، قال رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب هوارد مكيان إنه لم يسعد كثيرا برقم ثلاثة آلاف، مضيفا أنه سمع من القادة الميدانيين أنه لا يجب تقليص حجم القوات الأميركية في العراق عن 10 آلاف عسكري.
XS
SM
MD
LG