Accessibility links

تظاهرات في اليمن مؤيدة وأخرى معارضة للنظام وسط انتشار أمني كثيف


تدفقت حشود الجماهير اليمنية اليوم الجمعة على الميادين والساحات الرئيسية بالعاصمة صنعاء والمحافظات الأخرى منظمين تظاهرات ومسيرات مؤيدة لشرعية النظام وأخرى معارضة للرئيس علي عبدالله صالح، تصعيدا للثورة السلمية وحسما لإنجاز أهدافها.

وعلي صعيد المظاهرات المؤيدة للنظام الحاكم، بدأت الجماهير عقب صلاة الجمعة في تنظيم مهرجانات خطابية تحت شعار "جمعة حب الوطن من الإيمان"، حيث تطالب بتغليب مصلحة الوطن علي كل المصالح الحزبية والشخصية والقبلية، وتجديد المؤيدين الوقوف إلى جانب الشرعية الدستورية ممثلة في الرئيس صالح، وفقا لما أوردته وكالات الأنباء.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن قيادات المؤتمر الشعبي العام (الحزب الحاكم باليمن) وكذا العديد من شيوخ القبائل اليمنية كانوا قد طالبوا بتنظيم هذه الفعاليات للتعبير عن رفض محاولات الزج باليمن إلي الفوضى والعنف والانقسام والحرب الأهلية التي تقف وراءها بعض القوي السياسية.

ويؤكد هؤلاء على ضرورة الاستجابة لدعوات الحوار الوطني المتكررة، وآخرها الدعوة التي وجهها الرئيس اليمني في كلمة له من الرياض بمناسبة عيد الفطر المبارك، التي أكد فيها أهمية الحوار من أجل حل الأزمة السياسية الراهنة ، ورفض العنف الذي تلجأ إليه بعض القوي السياسية اليمنية، وفقا للوكالة.

مليونية "نصر من الله وفتح قريب"

في المقابل، احتشدت مجموعات من الجماهير اليمنية علي شارع الستين أكبر شوارع العاصمة اليمنية صنعاء، وفي العديد من الميادين والساحات الرئيسية بالمحافظات اليمنية لتنظيم مظاهرات مناهضة للنظام الحاكم، تلبية للدعوة التي وجهتها "اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية الشعبية باليمن".

وقد بدأت بالفعل عدة مسيرات ومهرجانات خطابية عقب صلاة الجمعة تحت عنوان "جمعة نصر من الله وفتح قريب"، التي تأتي في إطار الدعوة إلي سرعة الحسم الثوري وإنجاز أهداف الثورة.

وتسعي قوي المعارضة إلي حشد مظاهرة مليونية الجمعة بالعاصمة صنعاء وفي عدد من المحافظات للتعبير عن مناهضة النظام، وإظهار مدي قوتها علي الساحة اليمنية.

وتشهد شوارع العاصمة والمدن الكبرى بالمحافظات انتشارا كثيفا لقوات الجيش والأمن اليمنية تحسبا لوقوع أعمال عنف أو تجاوزات تتعدى سلمية التظاهرات التي ينظمها الجانبان، والحيلولة دون وقوع صدامات بين المؤيدين والمعارضين للنظام.

XS
SM
MD
LG