Accessibility links

نقابة الصحفيين تندد باغتيال الصحفي هادي المهدي


نددت نقابة الصحفيين العراقيين باغتيال الصحفي والناشط في مجال حقوق الإنسان هادي المهدي، ووضعته في سياق ما وصفته بمسلسل تكميم الأفواه الذي تحاول بعض الأطراف فرضه على الواقع العراقي لتمرير أجنداتها الدخيلة على المجتمع العراقي.

وطالبت النقابة في بيان أصدرته اليوم الأجهزة الأمنية بتكثيف جهودها للكشف عن الجناة، ودعت إلى أن يكون هناك رادع لمن يحاول الإعتداء على أصحاب الكلمة الشريفة الناطقة بلسان المواطن ومعاناته، حسب البيان.

ورأت النقابة في بيانها أن استهداف الصحفيين بالقتل والإعتداء والتهديد يؤكد الحاجة الفعلية لتفعيل قانون حقوق الصحفيين الذي أقره البرلمان وصادق عليه رئيس الجمهورية بانتظار صدوره في جريدة الوقائع العراقية ليكون ساري المفعول على أرض الواقع.

وشددت نقابة الصحفيين في بيانها على أن الأسرة الصحفية التي قدمت على مدى الأعوام الثمانية الماضية أكثر من 360 من الضحايا ستواصل نهجها في العطاء والتضحية من أجل خدمة المواطن والمساهمة بترسيخ مفاهيم الديمقراطية، وأضافت أن الأسرة الصحفية التي اختارت خندق الشعب العراقي والدفاع عن معاناة المواطن لن تحيد عنه مهما غلت التضحيات، على حد وصف البيان.

XS
SM
MD
LG