Accessibility links

logo-print

المعارضة الشيعية في البحرين تدعو إلى حل البرلمان


دعت جمعية الوفاق الوطني الشيعية المعارضة في البحرين الجمعة إلى حل البرلمان الذي كانت سحبت أعضاءها منه، وذلك قبل أسبوعين من موعد الانتخابات الفرعية.

وجاء في بيان نشرته جمعية الوفاق إثر تظاهرة جرت في ضواحي المنامة: "تؤكد الوفاق على أن إجراء ما سمي بالانتخابات التكميلية الفاقدة لأبسط مقومات التعايش والرؤية الديموقراطية سيكرس الأزمة ويجعلها أكثر عمقا، وعليه تطالب الوفاق بأن تلغى هذه الانتخابات ويحل هذا المجلس المعاق للبدء في حل سياسي يحترم عقول البحرينيين ويعبر عن إرادة شعبية حقيقية ليست مزورة".

كما دعت حركة الوفاق في بيانها "كل الجماهير الأوفياء إلى المقاطعة الكبيرة والواسعة لمسرحية الانتخابات التكميلية وأن لا نكون شهود زور على بيع وطننا والرضا بالظلم والتخلف عبر هذه الانتخابات".

وكانت السلطات البحرينية دعت إلى انتخابات فرعية في الـ24 من الشهر الحالي لملء المقاعد التي شغرت إثر استقالة 18 نائبا من أصل 40 من أعضاء البرلمان احتجاجا على قمع التظاهرات التي جرت في منتصف مارس/آذار الماضي مطالبة بإصلاحات ديموقراطية.

وأضاف البيان أن "الوطن لا يمكن أن يبنى إلا على التسامح والاحتضان لكل أبنائه لكن السياسات الهمجية الخاطئة أخذت تتوغل في تقطيع أوصال الوطن إلى تقسيمات جاهلية على أساس العرق والمذهب والولاءات الشخصية".

وشارك آلاف الأشخاص الجمعة في مسيرة في بلدة المقشع تحت شعار "لا تنازلات" وذلك بناء على دعوة من جمعية الوفاق وبمشاركة رئيسها الشيخ علي سلمان.

وحمل المتظاهرون العلم البحريني بمشاركة واسعة من النساء.

وكانت حملة الاحتجاجات الشعبية وما أعقبها من قمع من قبل قوات الأمن أدت إلى مقتل 24 شخصا بين منتصف فبراير/شباط ومنتصف مارس/آذار الماضيين بحسب ما تقول السلطات البحرينية. كما قتل بعد ذلك أربعة متظاهرين في الاعتقال.

XS
SM
MD
LG