Accessibility links

اعتداء على مسجد جديد في الضفة الغربية


أفادت مصادر أمنية فلسطينية أن مجهولين هاجموا مسجدا وجامعة بير زيت قرب رام الله في الضفة الغربية المحتلة، ونسبت هذا الاعتداء إلى مستوطنين يهود.

وقالت المصادر إن عبارة "الموت للعرب" وإهانات أخرى للنبي محمد كتبت بالعبرية على جدران المسجد والجامعة.

وهذا الهجوم هو الثالث الذي يستهدف مسجدا في الضفة الغربية منذ الاثنين.

وخط مستوطنون يهود الخميس كتابات بالعبرية على حائط مسجد يتما في الضفة الغربية وأحرقوا سيارتين مملوكتين لفلسطينيين واقتلعوا أشجار زيتون شمال الضفة الغربية، بحسب ما أفادت مصادر فلسطينية.

وأضرم مستوطنون صباح الاثنين الماضي النار في مسجد قرية قصرة جنوب نابلس وحطموا النوافذ وكتبوا عبارات مهينة للنبي محمد على الجدران.

وتعرضت مساجد عدة في الضفة الغربية في العامين الأخيرين لهجمات مماثلة.

ويعتمد المستوطنون المتطرفون عادة سياسة الرد الانتقامي عبر مهاجمة أهداف فلسطينية في كل مرة تتخذ فيها السلطات الإسرائيلية إجراءات ضد مستوطنة عشوائية.

XS
SM
MD
LG