Accessibility links

logo-print

علماء يؤكدون إمكانية تجنب نصف حالات البتر الناجمة عن مرض السكري


توصل أطباء ألمان إلى أنه من الممكن تجنب أكثر من نصف حالات بتر قدم المرضى المصابين بالسكري.

وتتسبب البكتريا في الإصابة بالقدم السكرية حيث تصل للجسم في أعقاب الجروح الخفيفة وتجد بيئة مناسبة لتكاثرها في الأنسجة التي لا يصلها الدم بشكل جيد.

وأكد بيرند دريفيلوف مدير معهد العقاقير الإكلينيكية التابع لجامعة روستوك شمال ألمانيا قبيل مؤتمر روستوك السنوي لمكافحة العدوى أن عدم مد الأطراف بما يكفيها من الدم ناتج عن الإصابة بالسكر وإن باستطاعة المصابين تخفيف هذه الإصابة من خلال الحركة الكثيرة والرعاية الدائمة للقدمين.

وأوضح الطبيب الألماني أنه عندما يتراجع ضخ الدم للأطراف تتضرر الأعصاب وتصبح القدمان أكثر حساسية للمس الأشياء.

ولفت دريفيلوف أن للطبيب المعالج دورا كبيرا في تجنب بتر القدم ولكن الكثير من الأطباء والممرضين، بل والمرضى أنفسهم، يتأففون من هذه الأقدام المصابة.. ولكن تجاهل هذه الأقدام سيزيد الأمر سوءا.

وأوصى الطبيب الألماني بإزالة الأنسجة الميتة كأول خطوة في علاج القدم السكرية وقال إن العلاج بالمضادات الحيوية بعد هذه الخطوة صعب لأن العقار لا يصل بسهولة للمناطق المصابة.

ولتعدد أنواع البكتريا التي تلوث الجروح فإن دريفيلوف أشار إلى أهمية التعرف على نوع البكتريا التي لوثت الجرح لدى مريض السكر وذلك لاختيار المضاد الحيوي الأنسب للوصول إلى هذه البكتريا من بين نحو 100 نوع من المضادات الحيوية المتوافرة.
XS
SM
MD
LG