Accessibility links

تحذيرات إسرائيلية مع اقتراب التوجه الفلسطيني إلى الأمم المتحدة


تواصل العديد من الجهات الإسرائيلية إصدار تحذيرات وتهديدات للسلطة الفلسطينية مع اقتراب موعد التوجه الفلسطيني إلى الأمم المتحدة لنيل الاعتراف الدولي.

وبهذا الشأن نقل مراسل "راديو سوا" خليل العسلي في القدس تصريحا لنائب وزير الخارجية الإسرائيلية داني ايالون قال فيه إن الوزارة أقامت غرفة طوارئ للتصدي للتوجه الفلسطيني إلى الأمم المتحدة معتبرا أن هذا التوجه بمثابة انتحار سياسي للسلطة الفلسطينية.

وقال المحلل السياسي موتي كيدار إنه كما يبدو له أن الإدارة الفلسطينية تسلقت على هذه الشجرة وهي الآن ليس لديها أي سلّم يساعدها للنزول من هذه الشجرة، وما بدأ كتكتيك أصبح إستراتيجية والمشكلة ليست الأمم المتحدة وليست مجلس الأمن المشكلة ستأتي بعد تصويت الأمم المتحدة عندما ستقطع الولايات المتحدة المال عن السلطة الفلسطينية.

وسارع وزير المالية الإسرائيلية يوفال شتاين إلى القول إن إسرائيل تفكر باتخاذ إجراءات عقابية بحق السلطة الفلسطينية بما في ذلك وقف تحويل أموال الضرائب إليها كرد على توجهها إلى الأمم المتحدة طلبا للاعتراف بالدولة الفلسطينية بحدود عام 1967.
XS
SM
MD
LG