Accessibility links

logo-print

مصدر عسكري يمني يعلن مقتل جنديين في زنجبار ودوي قذائف في صنعاء


اعلن وزير الدفاع اليمني اللواء الركن محمد ناصر احمد الاحد ان الجيش اليمني فقد 230 عسكريا على الاقل في المعارك التي ادت السبت الى رفع الحصار الذي يفرضه منذ اكثر من ثلاثة اشهر متمردون على علاقة بتنظيم القاعدة في جنوب اليمن.

وقد اعلنت السلطات اليمنية مساء السبت ان قوات الجيش تمكنت من "تحرير" زنجبار، كبرى مدن محافظة ابين التي سيطر عليها مقاتلو "انصار الشريعة" المرتبطون بالقاعدة اواخر مايو/ ايار الماضي.

وقال مصدر عسكري الاحد ان الجيش بات يسيطر على الجزء الشمالي من المدينة مشيرا الى ان القوات العسكرية لم تنتشر في وسطها تخوفا من ان يكون المقاتلون الاسلاميون اقدموا على تفخيخه قبل انسحابهم.

واضاف ان اشتباكات متقطعة ما تزال دائرة في الجزء الجنوبي من المدينة مؤكدا في الوقت ذاته ان "غالبية مقاتلي القاعدة فروا باتجاه جعار" القريبة والخاضعة لسيطرتهم.

وقد اغتنم تنظيم القاعدة ضعف السلطة المركزية في اليمن اثر موجة الاحتجاجات ضد نظام الرئيس علي عبد الله صالح من اجل تعزيز سيطرته على عدد من مناطق جنوب اليمن وخصوصا في محافظة ابين.

دوي قذائف يسمع في صنعاء

وقد أفاد شهود في منطقة شملان جنوب العاصمة اليمنية صنعاء بأن دوي قذائف سمعت الأحد من مضادات طيران من جبل خميس المطل على شملان .

وأضاف الشهود أن مضادات الفرقة أولى مدرع الموالية للثورة أطلقت نيرانها باتجاه طائرات حربيه كانت تحلق في أجواء المنطقه التي يعسكر فيها عدد من افراد الحرس الجمهوري.

من جهة أخرى أكد ناشطون يمنيون إنقطاع خدمة الإنترنت عن مناطق واسعة من محافظة تعز جنوب صنعاء، بالتزامن مع انطلاق مسيرة من شارع جمال عبد الناصرمطالبة بتعجيل نقل سلطات الرئيس اليمني إلى نائبه .

XS
SM
MD
LG