Accessibility links

logo-print

الاطلسي يعلن عن اصابة 77 جنديا اجنبيا في هجوم انتحاري بشاحنة ملغومة


قالت قوة المعاونة الامنية الدولية - ايساف التي يقودها حلف شمال الاطلسي ان مهاجما انتحاريا يقود شاحنة لخشب الوقود هاجم قاعدة للحلف في وسط أفغانستان مساء يوم السبت مما أسفر عن مقتل اثنين من المدنيين الافغان واصابة 77 جنديا أجنبيا ولكن كل الاصابات لا تهدد حياتهم.

وأضافت في بيان أن "أقل من 25" مدنيا أفغانيا أصيبوا أيضا في التفجير الذي وقع عند موقع قتالي في اقليم وردك على بعد نحو 50 كيلومترا جنوبي العاصمة كابل.

وأعلنت حركة طالبان المسؤولية عن الهجوم الذي وقع قبل يوم من مراسم احياء ذكرى هجمات 11 سبتمبر أيلول في الولايات المتحدة.

وتابعت قوة المعاونة الامنية في البيان الصادر الاحد أن اصابات الافغان والجنود الاجانب في الموقع القتالي في اقليم وردك لا تهدد حياتهم.

واستطردت "من المرجح أن يعود أغلب المصابين من قوات ايساف الى ممارسة مهامهم قريبا."

وصرح شهيد الله شاهد المتحدث باسم حاكم الاقليم بأن الشاحنة كانت مليئة بالمتفجرات. وتابع "كان انفجارا مدويا وهناك الكثير من المصابين."

وفي بيان أرسل عبر البريد الالكتروني الى وسائل الاعلام قال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان ان الشاحنة التي استخدمت في الهجوم كانت محملة بتسعة أطنان من المتفجرات وان أكثر من 100 جندي أجنبي قتلوا أو أصيبوا.

XS
SM
MD
LG