Accessibility links

logo-print

إعتقال أربعة متهمين بشبهة الإرهاب في السويد


أعلنت السويد الأحد إلقاء القبض على أربعة أشخاص بشبهة التخطيط لهجمات إرهابية، في حادث تزامن مع حلول الذكرى العاشرة لهجمات الحادي عشر سبتمبر، ومرور نحو تسعة أشهر على أول هجوم إنتحاري تشهده الدولة السويد في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وأوضح متحدث رسمي باسم الخدمات الأمنية في السويد رفض الكشف عن هويته لشبكة CNN، إن عناصر من القوات الخاصة "سوات" إعتقلت الأربعة في مدينة غوثنبيرغ، وهي المدينة ذاتها التي شهدت أول هجوم انتحاري يستهدف البلاد أدى لإصابة شخصين أواخر العام الماضي.

وأشارت تحقيقات سويدية حول الهجوم إلى أن الانتحاري، تيمور عبدالوهاب، سقط ضحية عمليته إذ كان في طريقه إلى منطقة مزدحمة ليفجر نفسه فيها، لكن القنبلة التي كانت بحوزته انفجرت قبل الأوان.

وكشف تقرير لأجهزة الاستخبارات السويدية أن السلطات تعلم بوجود قرابة 200 شخص من المسلمين الذين يتبنون "أفكاراً متطرفة" على أراضيها.

ولفت التقرير إلى أن هؤلاء الشبان كلهم ممن "يؤيدون اللجوء إلى العنف"، لكنهم لم يحاولوا نشر أفكارهم، إذ ظلت أعدادهم محدودة طوال السنوات الماضية.

وأضاف التقرير أن المتشددين الإسلاميين في السويد لا يشكلون حالياً أي خطر على بنية المجتمع، ولكنهم "قادرون على إحداث الضرر للأفراد والمجموعات في دول أخرى."

XS
SM
MD
LG