Accessibility links

العراق يسعى إلى رفع مستويات إنتاج النفط والغاز


قال وزير النفط عبد الكريم لعيبي إن العراق يسعى إلى زيادة صادراته من النفط إلى أكثر من مليونين ونصف المليون برميل يوميا في العام المقبل.

وأشار لعيبي في كلمة ألقاها في افتتاح المؤتمر الترويجي لجولة التراخيص الرابعة في العاصمة الأردنية عمان إلى أن ثمة خطة غير مسبوقة في تاريخ صناعة النفط العراقية لزيادة الإنتاج من النفط والغاز بأكثر من أربعة أضعاف وبناء بنى تحتية عملاقة تستوعب تلك الزيادات، إضافة إلى مشاريع مهمة ستجعل من العراق مصدرا مهما للطاقة في العالم.

جدير بالذكر أن شركات بي بي البريطانية وشيفرون الأميركية وإيني الايطالية وشل البريطانية الهولندية وغاز بروم الروسية وسي أن بي سي الصينية وشركات عربية أخرى تتنافس على الرقع المستكشفة التي من المؤمل أن تسلم عروضها في جولة علنية نهاية كانون الثاني/ يناير من العام المقبل.

ويسعى العراق الى رفع طاقته الانتاجية من النفط الخام إلى ستة ملايين و500 ألف برميل يوميا في عام 2014.

وينتج العراق حاليا نحو مليونين و700 ألف برميل يوميا من النفط الخام يصدر منها حوالي مليونين و200 ألف برميل، وقد وقعت الوزارة عقودا مع شركات أجنبية لتطوير 10 حقول تأمل من خلالها أن يصل الإنتاج إلى حوالي 12 مليون برميل يوميا في غضون ست سنوات.

من ناحية أخرى، قال لعيبي إن إقليم كردستان علق تصدير النفط الأحد مما سيؤثر على ايرادات الدولة ويسبب خسائر كبيرة للاقتصاد الوطني.

وقال لعيبي في بيان له إن إقليم كردستان لم يوضح أسباب تلك الخطوة.

وأشار لعيبي لوكالة رويترز إلى أن صادرات المنطقة الكردية انخفضت إلى ما يتراوح بين 50 و 55 ألف برميل يوميا خلال الأسبوعين الماضيين لكنها ارتفعت مجددا دون أن يذكر رقما حاليا. وأضاف أن مسؤولين أكرادا أبلغوه بأن ذلك يرجع الى أعمال فنية وصيانة في حقول النفط.

وكان إقليم كردستان قد أوقف صادرات النفط في عام 2009 نظرا لخلافات مع الحكومة المركزية حول عقود وقعتها حكومة الإقليم مع شركات أجنبية لتطوير حقولها. ووصفت الحكومة المركزية تلك العقود بأنها غير قانونية. واستأنف الإقليم الصادرات في فبراير شباط الماضي مما دعم إجمالي صادرات العراق النفطية.

XS
SM
MD
LG