Accessibility links

راسموسن: الربيع العربي يحيي الأمل بعد شتاء 11 سبتمبر


أحيا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي اندرس فوغ راسموسن الأحد ذكرى اعتداءات 11 سبتمبر/ أيلول مؤكدا خلال احتفال في بروكسل أنه بعد الشتاء الطويل الذي بدأ بهذه الاعتداءات فإن الربيع العربي يشكل موسم أمل جديدا.

وقال راسموسن إن هجمات 11 سبتمبر كانت بداية شتاء طويل في التاريخ العالمي. لكن أحداث الشرق الأوسط جددت إيماننا بأنه إذا كان يمكن قمع الرغبة في الحرية فإنه لا يمكن القضاء عليها: إن الربيع العربي هو موسم أمل جديد بالنسبة إلينا جميعا".

وذكر راسموسن بأن حلف الأطلسي أدخل للمرة الأولى في تاريخه بعد 11 سبتمبر بند الدفاع المشترك.

وتنص المادة الخامسة من معاهدة الحلف على أن أي هجوم على أحد أعضائه ينبغي اعتباره هجوما على جميع الحلفاء.

وأكد أن حلف الأطلسي تدخل أيضا لمنع المتطرفين من اتخاذ أفغانستان ملجأ لهم.

وأضاف: "اليوم، لم يعد مهندس فظائع 11 سبتمبر موجودا. التاريخ دفنه. ولكن المؤسف أن إيديولوجية النزاع الرهيبة لم تدفن معه"، في إشارة إلى القضاء في مايو/ أيار الفائت على زعيم القاعدة أسامة بن لادن خلال عملية أميركية في باكستان.

ولفت راسموسن إلى أنه خلال قمته المقبلة في شيكاغو سيكرر حلف الأطلسي الذي يتدخل عسكريا في ليبيا بتفويض من الأمم المتحدة لحماية السكان المدنيين، أن مهمته لا تكمن فقط في حماية من يتمتعون بالحرية بل تقضي أيضا بحماية من يتطلعون إلى الحرية"، سواء كانوا أفغانا أو ليبيين أو عائلات ضحايا 11 سبتمبر.

وكان راسموسن يتحدث في احتفال أقيم في الذكرى العاشرة لاعتداءات 11 سبتمبر في المقر العام للحلف في بروكسل.

XS
SM
MD
LG