Accessibility links

logo-print

إفتتاح النصب التذكاري لأحداث سبتمبر أمام الجمهور في نيويورك


فتحت السلطات المحلية في مدينة نيويورك الإثنين النصب التذكاري الخاص بأحداث الحادي عشر سبتمبر أمام الجمهور، وذلك يوما واحدا بعد الإحتفال بالذكرى العاشرة للأحداث التي حضرها كبار المسؤولين الأميركيين يتقدمهم الرئيس بارام أوباما وزوجته ميشال، إضافة إلى الرئيس السابق جورج بوش وعقيلته.

ويتضمن النصب نافورة مياه كبيرة أحيطت بمادة الغرانيت، التي حملت أسماء ضحايا الحادثة الذي يقارب عددهم الثلاثة آلاف، من بينهم ضحايا الهجوم على برجي مركز التجارة العالمي، وكذا مبنى وزارة الدفاع الأميركي، إضافة إلى قتلى الهجوم الإرهابي على مبنى مركز التجارة سنة 1993.

وكان النصب التذكاري قد افتتح الأحد خلال الإحتفالات الرسمية بالذكرى العاشرة للأحداث، إلا أن زيارته اقتصرت على عائلات الضحايا الذين قضوا في الهجمات، قبل أن يتم افتتاحه أمام الجمهور يوما يعد ذلك، في انتظار التدشين الرسمي للمتحف الخاص بالأحداث السنة القادمة.

وقد عمد مصممو هذا النصب إلى إشراك عدد من عائلات ضحايا هجمات برجي مركز التجارة العالمي، في تصميم النصب من خلال تقديم اقتراحاتهم حول الطريقة التي يمكن أن يتم بها التصميم والألوان المختارة وغيرها من التفاصيل.

وأحاط المصممون النصب التذكاري بأكثر من 400 شجرة، هو التصميم الذي لقي استحسان عائلات الضحايا.

وقالت بولا بيري التي فقدت زوجها في هذه الهجمات لشبكة CNN "أشعر بإحساس متميز وأنا أنظر إلى المياه تتدفق من النافورة. أشعر أن البرجين ما زالا في مكانهما".

XS
SM
MD
LG