Accessibility links

تعديل أحكام قانون الطوارئ بعد حادث الهجوم على السفارة الإسرائيلية


أصدر المجلس العسكري الحاكم في مصر قرارا بتعديل بعض أحكام حالة الطوارئ لتشمل مواجهة حدوث اضطرابات في الداخل وكافة أخطار الإرهاب والإخلال بالأمن القومي والنظام العام بالبلاد أو تمويل ذلك كله وحيازة الأسلحة والاتجار في المخدرات، ومواجهة أعمال البلطجة، وقطع الطرق، وإذاعة أخبار كاذبة عمدا .

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن عضو اللواء ممدوح شاهين إن الظروف الراهنة استدعت توسيع الحالات التي تطبق فيها حالات قانون الطواريء ، بدلا من الإرهاب والمخدرات فقط .

وكان وزير الداخلية منصور العيسوي قد صرح في مقابلة مع التلفزيون الحكومي بأن الشرطة ستطلق النار على إي شخص يهاجم مبنى وزارة الداخلية أو مراكز الشرطة بما يشكل تهديدا لأرواح رجال الشرطة.

وأكدت السفيرة الأميركية بالقاهرة آن باترسون الاثنين أنها على يقين أن الحكومتين المصرية والإسرائيلية سيعملان على تحقيق السلام بغض النظر عن الأحداث الأخيرة انطلاقا من احترام البلدين للاتفاقات الموقعة بينهما.

ونفى السفير الإسرائيلي لدى مصر إسحاق ليفانون ما نشر من أن القيادة المصرية طلبت منه الخروج في أجازة لتهدئة الأجواء في مصر مشيرا إلى أن التنسيق مع قيادة المصرية على مختلف المستويات مازال مستمرا .

ونقل راديو (صوت إسرائيل) الاثنين عن ليفانون قوله "إن مسئوليْن إسرائيلييْن وصلا إلى القاهرة أمس" مضيفا أنه لم يتخذ بعد قرارا نهائيا بشأن عودة أبناء عائلات الدبلوماسيين الإسرائيليين إلى العاصمة المصرية مرجحا ألا يعود هؤلاء إلى القاهرة في المرحلة الراهنة .

من جانبها، حملت رئيسة المعارضة الإسرائيلية تسيبي ليفني حكومة بنيامين نتانياهو المسؤولية عن ما وصفتها بالعزلة التي تعيشها إسرائيل مع مصر.

XS
SM
MD
LG