Accessibility links

أردوغان يتراجع عن زيارة غزة خلال جولته في دول "الربيع العربي"


أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان يوم الاثنين أنه لن يتوجه إلى قطاع غزة خلال الجولة التي سيقوم بها في دول "الربيع العربي".

وقال اردوغان في تصريحات له في اسطنبول قبيل مغادرته تركيا إلى مصر إن "زيارتي الى غزة غير واردة حاليا، لكنني أتطلع بفارغ الصبر إلى زيارتها" معربا عن أمله في القيام بهذه الزيارة "في أقرب وقت".

ومن شأن زيارة اردوغان لغزة التي تسيطر عليها حركة حماس أن تزيد التوتر المتفاقم أصلا بين تركيا وإسرائيل التي تعتبر حماس حركة إرهابية.

وكان رئيس الوزراء التركي قد أعلن الأسبوع الماضي نيته التوجه إلى غزة على هامش زيارته لمصر، لكن مصادر تركية متطابقة أكدت لاحقا أن برنامج اردوغان لا يشمل زيارة القطاع.

وعمدت تركيا قبل أيام إلى طرد السفير الإسرائيلي في انقرة كما جمدت علاقاتها العسكرية مع الدولة العبرية إثر رفض الأخيرة الاعتذار عن هجوم للبحرية الإسرائيلية على سفينة مافي مرمرة التركية التي كانت تحاول كسر الحصار على قطاع غزة في مايو/آيار عام 2010 مما أسفر عن مقتل تسعة ناشطين أتراك.

ومن المقرر أن يجتمع أردوغان خلال زيارته الرسمية إلى مصر مع كل من المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم ورئيس الوزراء المصري عصام شرف.

وتعد زيارة رئيس الوزراء التركي إلى مصر الأولى من نوعها لرئيس وزراء تركي بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير، وتأتي في مستهل جولة تحمل أردوغان إلى تونس وليبيا.

وتهدف زيارة أردوغان إلى مصر لتعزيز التعاون الإستراتيجي والاقتصادي بين البلدين بغية استثمار الثقل السياسي والإستراتيجي للبلدين في المنطقة لتحقيق النمو والاستقرار، حسبما جاء في بيان رئاسة الوزراء التركية، كما تسلط جولته لكل من مصر وتونس وليبيا الضوء على الدعم التركي للدول الثلاث التي دخلت مرحلة جديدة في تاريخها.

XS
SM
MD
LG